فرض حظر تجوال في عاصمة كشمير

جنازة الفتى القتيل في كشمير
Image caption اندلعت المظاهرات قبل مقتل الفتى

فُرض حظر للتجوال في العاصمة الصيفية لإقليم كشمير الخاضع لإدارة هندية، في أعقاب مظاهرات عنيفة اندلعت بعد مقتل فتى في الخامسة عشرة.

وقال شهود عيان إن الفتى القتيل لم يكن من ضمن المتظاهرين بل كان متوجها للمشاركة في مباراة كريكيت.

وقد أصيب وامق فاروق في الرأس بواسطة إحدى القنابل المسيلة للدموع قذفتها قوات الأمن لتفريق مظاهرة ضد السلطات الهندية يوم الأحد الماضي.

وتوجد الشرطة في حال استنفار بمناسبة حفل تأبين الفتى القتيل يوم الخميس.

وقال المسؤولون إن الشرطي الذي ألقى بالقنبلة قد أوقف.

وقد أصيب 17 من المتظاهرين وثمانية من الجنود بجروح خلال مظاهرات يوم الإثنين الماضي.

وبدأت يوم الثلاثاء حركة إضراب عام دعت إليها الحركات المطالبة بانفصال الإقليم عن الهند.

وظل الجزء الهندي من الهندي مشلولا يوم الأربعاء كما اضطرت الشرطة إلى إلقاء قنابل مسيلة للدموع من أجل تفريق مظاهرات وُصفت بالعنيفة.

وأصيب عدد من الأشخاص بجروح في المواجهات، البعض منهم إصاباته بليغة.