العاصفة الثلجية تشل الحياة في واشنطن والشرق الامريكي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

تسببت العاصفة الثلجية التي تضرب مناطق واسعة من شرقي الولايات المتحدة، والتي لم يشهد نظيرها منذ عقود، في شل الحياة والحركة في واشنطن وعدد من المناطق المحيطة بها.

وقد اجتاحت هذه العاصفة الساحل عدة ولايات في شرقي الولايات المتحدة، مخلفة قتيلين على الأقل، ومتسببة في سقوط الاشجار على السيارات والبنايات والغاء العديد من الرحلات الجوية في المطارات الرئيسية في المنطقة.

وذكرت الانباء ان العاصفة تسببت ايضا في سقوط اعمدة نقل الطاقة الكهربائية، مما حرم مئات الآلاف من السكان في تلك المناطق من الطاقة.

وتحدثت التقارير عن سقوط نحو 65 سنتيمترا من الثلوج حتى منتصف نهار السبت، ويتنبأ خبراء الأرصاد الجوية بهطول أكبر كمية من الثلوج في المنطقة لم تشهد منذ 90 سنة.

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

مئات الحوادث

وقد اعلنت السلطات في واشنطن العاصمة وفرجينيا وبنسلفانيا وميريلاند حالة الطوارئ بسبب العاصفة.

وسجلت السلطات افادات بوقوع المئات من الحوادث على الطرق في المناطق المتأثرة بالعاصفة.

وقد أغلقت المتاحف وتعرض نظام المواصلات للإعاقة ووجهت نداءات للسكان بتوقع المكوث في منازلهم لمدة خمسة ايام.

واصدرت مصلحة الارصاد الجوية الوطنية تحذيرا أن العاصفة ستطال معظم أجزاء المنطقة المحيطة بالعاصمة حتى مساء السبت وطلبت من اصحاب السيارات عدم التنقل.

الثلوج تغطي مبنى الكونجرس

ثاني عاصفة ثلجية قيوة تضرب الشرق الأمريكي هذا الشتاء

وتعد هذه العاصفة الثلجية الكبرى الثانية خلال هذا الشتاء ومن المتوقع ان يصل ارتفاع الثلوج إلى 76 سم في واشنطن.

وقال كلاوس وولتر خبير احوال الطقس في جامعة كولورادو إن هذه العاصفة يمكن ان تحطم رقما قياسيا سابقا سجل في 1922 حيت غطت العاصمة الاميركية طبقة من الثلج بلغ ارتفاعها 71 سم

وتوقعت مصالح الارصاد الجوية حدوث اضطرابات كبيرة طوال نهاية الأسبوع مشيرة الى ان التنقل سيكون خطرا جدا بل مستحيلا تقريبا.


وتشمل تحذيرات الأرصاد الجوية العديد من الولايات من نيوجرسي الى كارولينا الشمالية وصولا الى
انديانا باتجاه الغرب واعلن حكام فرجينيا وميريلاند وديلاوير حالة الطوارىء التي تسمح لهم بتعبئة الحرس الوطني.

والغيت مساء الجمعة معظم الرحلات الجوية ال200 من مطار دلاس كما الغيت كافة الرحلات السبت في مطار ريجان, بحسب مصادر ملاحية.

وتقول دائرة النقل في الولاية ان معظم ميزانية طوارئ العواصف الثلجية لهذا العام قد انفقت بسبب العاصفة الثلجية القوية التي ضربت المنطقة في ديسمبر/ كانون الاول الماضي.

وقد استعدت قنوات التلفزيون والصحف المحلية لتزويد مشاهديها وقرائها بالنصائح اللازمة توخيا للحذر وتجنبا لعواقب تلك العاصفة.

كما طلب من سكان تلك المناطق البقاء في بيوتهم والاستعداد لاحتمال انقطاع التيار الكهربائي.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك