دورية شرطة أفغانية تقتل سبعة مدنيين بطريق الخطأ

قوات  في أفغانستان
التعليق على الصورة،

يرى كثير من الأفغان أن وجود القوات الأجنبية في بلادهم سبب سقوط الضحايا

قتلت دورية شرطة أفغانية الخميس سبعة من المدنيين كانوا يقومون بجمع الحطب عند الغروب بالقرب من الحدود الأفغانية الباكستانية، بعد أن ظنتهم من مسلحي طالبان.

وكان اثنان من المدنيين السبعة الذين قتلوا في جنوبي قندهار دون سن الثامنة عشرة، حسب ما صرح قائد شرطة الحدود الجنوبية الجنرال محمد رازق، الذي أضاف أن افراد الدورية وعددهم ستة هم رهن الاعتقال حاليا من أجل التحقيق معهم حول ظروف وملابسات الحادث.

وقد وصل عدد الضحايا من المدنيين الذي قتلوا أثناء الصدامات مع حركة طالبان رقما قيسايا العام الماضي، حيث يشير تقرير للأمم المتحدة صدر الشهر الماضي إلى أن 2412 مدنيا قتلوا في عام 2009 بينما كان العدد 2118 في العام الذي سبق.

وتتهم حركة طالبان القوات الدولية بالمسؤولية عن مقتل المدنيين، ويرى الكثير من الأفغان أن هؤلاء الضحايا من المدنيين ما كانوا ليسقطو لو لم تكن هناك قوات أجنبية في بلادهم يصل عددها الى مئة الف.

يذكر أن قندهار مستهدفة من قبل حركة طالبان التي جعلتها العاصمة إبان فترة حكمها التي امتدت من 1996-2001.

وقد شهدت المدينة بعض أشرس الهجمات التي شنها المتمردون، وقع أسوأها في شهر أغسطس/آب الماضي حين أدى انفجار شاحنة محملة بالمتفجرات إلى مقتل 40 شخصا وجرح ما لا يقل عن 65.