وصول الناشط الأمريكي لبكين بعد إفراج كوريا الشمالية عنه

كوريون شماليون
Image caption كوريا الشمالية مغلقة امام العالم الخارجي

اعلنت وكالة الانباء الكورية الشمالية الحكومية ان الناشط الامريكي روبرت بارك الذي أفرجت عنه السلطات قد وصل إلى العاصمة الصينية بكين.

وأفادت تقارير بأن بارك الذي احتجز منذ 25 ديسمبر/ كانون الاول الماضي بتهمة الدخول غير المشروع للبلاد ربما يكون في طريقه إلى السفارة الأمريكية هناك.

وكان بارك، وهو ناشط ديني، قد دخل الى اراضي كوريا الشمالية في بدون تأشيرة رسمية من حدودها مع الصين مشيا على الاقدام عابرا نهرا متجمدا العام الماضي.

وقالت الوكالة ان سلطات كوريا الشمالية قررت "العفو عنه ومسامحته"، بعد ان اعترف بخطئه، على حد تعبيرها.

وقالت الانباء ان بارك هدف من عبوره الحدود الى تسليط الضوء على قضايا حقوق الانسان في كوريا الشمالية.

ويقول بعض معارفه إنه يقول أنه قد شاهد في تواصل مع الله تحرر وخلاص كوريا الشمالية.

وكانت تقارير قد ذكرت الجمعة أن بارك قد اعترف في التحقيق معه بأنه عبر الحدود لأن آراءه في كوريا الشمالية مينية على دعاية غربية خاطئة.

وقالت وكالة الانباء الكورية الشمالية الحكومية إن بارك قد أدرك الآن أن الحرية الدينية مكفولة تماما في كوريا الشمالية.

فيما وصف زملاء بارك هذه التقارير بأنها محض دعاية.

وكانت كوريا الشمالية قد احتجزت في عام 2009 صحفيتين امريكيتين قرب الحدود مع الصين، وحكمت عليهما بالسجن لمدة 12 عاما مع الاشغال الشاقة.

الا ان الرئيس الامريكي السابق بيل كلينتون توسط في اغسطس/آب الماضي للافراج عنهما بعد اربعة اشهر من الاعتقال.