رئيس جنوب افريقيا جاكوب زوما يعتذر عن أبوته لطفلة "غير شرعية"

زوما
Image caption عبر زوما عن ندمه على ما سببه لحزبه وأسرته

اعتذر رئيس جنوب افريقيا جاكوب زوما عن أبوته لطفلة "غير شرعية، في اعقاب موجة الاحتجاج التي شهدتها البلاد على خلفية هذه القضية.

وقال زوما في بيان "أنا نادم بشدة على الألم الذي سببته لعائلتي وحزب المؤتمر الوطني ولمواطني جنوب افريقيا عموما".

وكان حزب المؤتمر الوطني الحاكم -الذي يتزعمه زوما- قد أكد في وقت سابق من فبراير/ شباط الجاري أن الرئيس قد دفع بالفعل تعويضات لأسرة سونونو، البالغة من العمر 39 عاما، وذلك لتسببه بحملها بطفلة وضعتها في الثامن من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وجاء تأكيد الحزب بعد نشر تقارير عن علاقة جنسية بين زوما (67 عاما) وسونونو كوزا، وهي ابنة إيرفين كوزا، رئيس اللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم لكرة القدم التي ستُقام في جنوب افريقيا هذا العام.

وقال زوما في بيان اعتذاره "كان لدي الوقت خلال الاسابيع الماضية للتفكير في القضايا المتعلقة بعلاقة أقمتها خاج إطار الزوجية".

وأضاف زوما أن الضجة التي صاحبت تلك القضية "وضعت الكثير من الضغوط على عائلتي وحزبي".

وكانت جهات عدة قد أشادت العام الماضي بزوما عندما أعلن عن تغيرات في سياسة بلاده لمكافحة مرض الايدز.

لكن أحزاب المعارضة تقول الآن إن سلوك زوما يتعارض مع موقف حكومته بشأن مكافحة المرض.

وكان زوما -المتزوج من ثلاث سيدات وله 19 من الابناء- قد تعرض لقضية جنسية عام 2006، وعلى الرغم من تبرئته من تهمة الاغتصاب، إلا أنه اعترف بارتكاب خطأ بممارسة الجنس دون حماية مع امرأة كان يعلم أنها تحمل فيروس الايدز.