نجاة زعيم سياسي باكستاني من محاولة اغتيال

شيخ رشيد احمد
Image caption شيخ احمد مرشح عن دائرة روالبندي

نجا شيخ رشيد احمد، زعيم احد اجنحة حزب الرابطة الاسلامية الباكستانية، من محاولة اغتيال تعرض لها في مدينة روالبندي في اقليم البنجاب.

وفتح اربعة مسلحين مجهولين على دراجة نارية النار على شيخ احمد لدى خروجه من اجتماع انتخابي فقتل ثلاثة من حراسه واصيب هو بالتواء في كاحله.

وقالت الشرطة انه لم يتم القبض على احد بعد فيما يخص الحادث.

وافسد الحادث حملة انتخابات للتجديد النصفي يعتقد كثيرون انه ستعد اختبارا لمدى شعبية الفصيل الاخر من الرابطة الاسلامية الذي يقوده رئيس الوزراء السابق نواز شريف ويسيطر على الحكم في اقليم البنجاب.

وكان جناح نواز شريف فاز باغلبية مقاعد البرلمان الاقليمي في انتخابات عام 2008، لكنه طلب تاجيل انتخابات التجديد النصفي في ضوء الوضع الامني "الهش" في اقليم البنجاب.

الا ان المحكمة العليا في باكستان حكمت لصالح دعوى اقامها جناح شيخ احمد باجراء الانتخابات.

وينافس شيخ رشيد احمد، الذي كان قبلا ضمن الرابطة بقيادة نواز شريف، على مقعد دائرة روالبندي.

ويقول مراسل بي بي سي في اسلام اباد محمد الياس خان ان ذلك خامس هجوم من نوعه يقوم به مسلحون على دراجة نارية في منطقة روالبندي-اسلام اباد.

اذ قتل ثلاثة ضباط في الجيش في هجمات متفرقة العام الماضي، فيما نجا وزير الشؤون الدينية الباكستاني من محاولة اغتيال.