بريطانيا: الحكم بسجن ضابط شرطة كبير بتهمة الفساد

وعد البغدادي الشاب العراقي الذي قاضى ضابط الشرطة في المحكمة
Image caption معن البغدادي قال انه عاش حالة من الصدمة والرعب بعد الحادث

اصدرت محكمة بريطانية حكمها على علي دزائي، احد كبار ضباط شرطة لندن بالسجن لمدة 4 اعوام لاعتدائه على مواطن عراقي مقيم في لندن كان قد ادى قدم خدمات لموقع دزائي الالكتروني ولم يتقاضى الاجر الذي اتفقا عليه وهو 600 جنيه استرليني.

ووجدت المحكمة دزائي، البالغ من العمر 47 عاما وهو من اصل ايراني، مذنبا لاساءته استعمال السلطة وتضليل العدالة.

وسيقضي دزائي عامين من هذه العقوبة في السجن فيما يقضي العامين الباقيين تحت المراقبة.

وفي تفاصيل القضية ان المواطن العراقي المقيم في بريطانيا وعد البغدادي كان قد طالب دزائي بدفع مستحقاته لقاء خدمات لموقع دزائي على شبكة الانترنت الا ان الاخير رفض ذلك.

وقال البغدادي للمحكمة انه التقى بدزائي بينما كان يرقص ثملا في مطعم "ياس" الايراني وسط لندن في يوليو/ تموز عام 2008، وطالبه حينها بدفع ما يتوجب عليه، فما كان منه الا ان وضع الاغلال في يدي البغدادي واعتقله.

وبعدها تقدم الشاب العراقي بشكوى ضد دزائي.

الا ان دزائي ادعى بأن الشاب العراقي اعتدى عليه وطعنه، ولكن طبيب الشرطة قال للمحكمة إنه يرجح قيام دزائي بجرح نفسه بشكل متعمد.

وقال دزائي للمحكمة انه تلقى رسائل تهديد هاتفية نصية وصوتية من البغدادي، لكنه قام بمحوها عن طريق الخطأ.

توني مونتانا

Image caption من المنتظر ان يطرد دزائي الآن نهائيا

وقال البغدادي انه عانى بعد الحادث من حالة صدمة ورعب وخلال شهادته امام المحكمة شبه دزائي برجل المافيا توني مونتانا في فيلم " الوجه ذو الندبة" الذي يؤدي دور البطولة فيه الممثل آل باتشينو.

وكان دزائي، الذي شغل سابقا منصب رئيس رابطة رجال الشرطة البريطانيين الملونين، قد اوقف عن العمل بعد بدء المحاكمة في سبتمبر/ ايلول 2008 ولكن الشرطة استمرت بدفع مرتبه بشكل كامل، الا انه من المنتظر ان يطرد الآن نهائيا من الشرطة.

وقال القاضي سايمون الذي تلا الحكم على دزائي ان "هذا الحكم يبعث برسالة الى كل رجال الشرطة ليذكرهم انهم ليسوا فوق القانون".

اما المدعي العام جاون هارت فقد قال ان "على المواطنين ان يعرفوا ان القضاء سيلاحق كل شخص بغض النظر عن منصبه في حال ثبوت تورطه باي عملية فساد او استغلال منصبه لاغراض شخصية".

اما البغدادي، فقد شكر بعد صدور الحكم "كل من انصت اليه منذ ان تقدم بشكواه وبخاصة المحكمة والقضاة".