حكم بأحقية "ملكة السامبا" ذات السبع سنوات في التواجد بكرنفال ريو

ملكة السامبا
Image caption منظمات حقوق الأطفال تعترض

رفض أحد القضاة في البرازيل اعتراضات وكالة للدفاع عن حقوق الأطفال، وسمح بمشاركة الطفلة جوليا ملكة السامبا ذات السبع سنوات في كرنفال ريو دي جانيرو.

وكان جدل كبير قد دار مؤخرا في البرازيل حول هذا الأمر.

ويرى نشطاء حقوق الطفل أن من غير اللائق تحويل طفلة في السابعة الى رمز جنسي، ولكن والد الطفلة جوليا ليرا قال إن ذلك طبيعي وإن ابنته ستتحمل الجو الحار الذي سيسود خلال الكرنفال.

ويقول جاري دفي مراسل بي بي سي في ساو باولو إن الحصول على لقب ريو سامبا هو شيء تسعى اليه الكثير من الفتيات، ولكن من يطمحن إلى هذا اللقب في العادة هن فتيات ناضجات ويخضعن في الغالب لجراحات تجميلية.

ولكن جوليا ستمثل نمطا مختلفا فيما لو وقع الاختيار عليها.

ويقول ممثلو مجلس ريو دي جانيرو للدفاع عن الأطفال ان اختيار جوليا سيكرس استخدام الأطفال كرموز جنسية في المجتمع البرازيلي.

وقال كارلوس نيكوديموس رئيس المجلس: "نحن لسنا ضد مشاركة جوليا في المهرجان ولكن ضد تسليط الضوء عليها كرمز جنسي".

ويقول منظمو المهرجان إن جوليا سترتدي ثيابا ملائمة لها كطفلة، وإنها ستحتمل الرقص لمدة 80 دقيقة في جو حار.

وقال والد الطفلة "اي رجل ينظر الى طفلة في السابعة ويشعر بإثارة جنسية عليه أن يراجع الطبيب".