استراليا:عقوبات مشددة لمتهمين بالتخطيط لهجمات ارهابية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قضت محكمة استرالية بالسجن بين 23 الى 28 عاما على خمسة اشخاص ادينوا بتهمة التخطيط لتنفيذ هجوم ارهابي في مدينة سيدني الاسترالية.

والخمسة هم مسلمون استراليون تتراوح اعمارهم بين 25 عاما و44 عاما ، اربعة منهم من اصل لبناني وواحد من بنجلاديش.

وكانوا قد ادينوا في اكتوبر/تشرين الاول الماضي بالعمل على جمع اسلحة نارية ومواد كيميائية وارشادات لصنع قنبلة بين تموز/يوليو 2004 وتشرين الثاني/نوفمبر 2005، استعدادا لتنفيذ هجوم على هدف لم يكشف عنه.

لا مجال للشك, لولا تدخل السلطات لكانت الخطة نفذت في مطلع 2006 او حواليها

وقال المحققون انهم قد خططوا لهجماتهم احتجاجا على المشاركة الاسترالية في الحرب في العراق وافغانستان.

ووصف القاضي انتوني ويلي الذي قضى بالحكم في محكمة نيو ساوث ويلز العليا دوافعهم لتنفيذ مخططهم انها ناجمة عن ايمان ديني متعصب وغير متسامح.

وقال "لا مجال للشك، لولا تدخل السلطات لكانت الخطة نفذت في مطلع 2006 او حواليها".

اطول محاكمة

يقول مراسل بي بي سي في سيدني نيك بريانت ان الاعتقال تم في عام 2005 بعد ورود معلومات من مالكي مخزن معدات الكومبيوتر ومحل للاسلحة.وقد اثيرت شكوكهما اثر قيامهم بطلب كميات كبيرة من المواد الكيمياوية والاسلحة.

ويقول المحققون ان احد المتهمين كان قد تلقى تدريبا في معسكر جماعة عسكر طيبة في باكستان. وقد انشأ معسكرا شبه عسكري في منطقة ريفية في نيو ساوث ويلز لتدريب ثلاثة من الرجال الاخرين.

وقالت المحكمة انها تلقت ما يكفي من الادلة على ان الرجال كانوا يخططون "على الاقل لالحاق ضرر كبير بالممتلكات" ويهددون حياة الناس.

وقد عدت محاكمتهم اطول محاكمة في التاريخ الاسترالي.

وحصل الخمسة الذين لايمكن تسميتهم لاسباب قانونية على العقوبة القصوى التي تراوحت بين 23 و28 عاما على ان يقضوا منها على الاقل 17 سنة قبل ان يسمح لهم بطلب الافراج المشروط.

وحكم على اربعة اخرين ادينوا بالمشاركة في هذه الخطة بالسجن بين 8 اشهر و18 عاما بعد ان ترافعوا بوصفهم مذنبين.

ويذكر ان استراليا تعد حليفا مقربا للولايات المتحدة، ومن بين اولى الدول التي التزمت بأرسال قوات للمساهمة في الحملات العسكرية التي قادتها الولايات المتحدة في العراق وافغانستان.

ولم تعان استراليا من هجمات مباشرة على ترابها الوطني، بيد ان 95 من مواطنيها قد قتلوا في تفجيرات حدثت في دولة اندونيسيا المجاورة لها منذ عام 2001.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك