البرلمان البريطاني مسرحا للزواج للمرة الأولى

مبنى البرلمان
Image caption مبنى البرلمان سشهد حفلات زفاف للجمهور للمرة الأولى

سيصبح مبنى البرلمان البريطاني متاحا لاقامة حفلات زفاف للجمهور العام للمرة الأولى.

وقد منحت مجلس بلدية حي وستمنستر في العاصمة البريطانية لندن حيث يقع البرلمان، ترخيصا بالموافقة على تخصيص قاعتين في قصر وستمنستر لاستخدامهما في حفلات الزواج المدني.

وحتى الآن، لم يشهد المبنى سوى حفلات عقد قران النواب فقط وبعض المسؤولين البرلمانيين وأفراد أسرهم.

وقد صدرت الموافقة على تخصيص القاعتين لاحتفالات الزواج المدني حتى عام 2013.

وتتسع قاعة اليوبيل، الذي تطل على ساحة كرومويل الخضراء، لنحو 80 شخصا، أما قاعة طعام النواب التي تتسع لنحو 150 شخصا وتطل على نهر التايمز.

إستعدادات تاريخية

ولكن بما أن الأماكن الدينية لا يمكن أن تستخدم لإقامة الزواج المدني طبقا لقواعد الترخيص التي تعود إلى من القرن الرابع عشر فقد حظر القرار الجديد استخدام كنيسة سانت ماري في البرلمان. ورحبت بالقرار أليسون كاثكارت، مسؤولة تسجيل الزيجات في ويستمنستر منذ نحو 20 عاما وزوجت الكثير من المشاهير من بينهم سيلفستر ستالون وجوان كولينز وبربارا وندسور.

وقالت : "اشعر بالسعادة لمنح الموافقة بهذا الخصوص في هذا المكان المرموق، ونتطلع بشغف لإجراء مراسيم الزواج المدني في مثل هذه الأماكن والتاريخية الشهيرة. ومنذ عام 1995، ظلت السلطات تسمح باجراء الزواج المدني في أماكن معينة على أساس المعايير التي "يجب أن تتأكد من أن هذه الأماكن نالت موافقة من جانب المشرفين على ادارتها، وانهم سيقومون بالحفاظ على "كرامة الزواج". وفي أكتوبر: تشرين الأول الماضي، حث رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون رئيس مجلس العموم جون بيركو على السماح بعقد الزواج المدني في البرلمان للمرة الأولى.