الجيش الباكستاني يؤكد اعتقال الملا برادر

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أكد الجيش الباكستاني الأربعاء اعتقال القائد العسكري لطالبان أفغانستان الملا عبد الغني برادر الذي يعتبر الذراع اليمنى لقائد الحركة الملا عمر.

وقال المتحدث باسم الجيش الجنرال أطهر عباس في بيان مقتضب "بعد عملية تحقق مفصلة تأكد أن أحد المعتقلين هو بالفعل برادر".

وأضاف الجنرال أن "مكان الاعتقال وتفاصيل العملية لا يمكن أن تكشف لأسباب أمنية".

وكانت وسائل إعلام أمريكية وعلى رأسها صحيفة "نيويورك تايمز" قد أعلنت أن القائد العسكري لطالبان أفغانستان أُسر في جنوب باكستان قبل أيام في عملية نفذها عملاء في الاستخبارات الامريكية والباكستانية ولكن لم يصدر حينها تأكيد من الجانب الباكستاني.

لكن الحركة نفت هذه الأنباء ووصفتها بأنها مجرد اشاعات و"كذبة كبيرة" وقال متحدث باسم طالبان إن برادر موجود في أفغانستان "حيث يتولى كافة أنشطة الجهاد".

ويعتبر الملا برادر الرجل الثاني في قيادة حركة طالبان الأفغانية بعد زعيمها الملا محمد عمر كما يعتقد أنه أحد أصهار القائد الأعلى لطالبان، وإنه كان عضوا في مجلس قيادة طالبان وقائدا لمنطقة غرب أفغانستان خلال المدة من 1996 و2001 قبل أن يسقط النظام بعد دخول القوات الأمريكية.

وقال خبراء في باكستان وافغانستان إن اعتقال برادر يشكل ضربة قوية لحركة طالبان كما أن اعتقاله يشكل تحولا في سياسة باكستان حيال طالبان.

ويأتي تأكيد إسلام أباد اعتقال برادر في الوقت الذي يعقد الرئيس الامريكي باراك اوباما الأربعاء اجتماعا حول أفغانستان لتقييم آثار الهجوم الذي تشنه القوات الدولية والأفغانية في مرجه أحد معاقل حركة طالبان في جنوب أفغانستان.

وقد كثفت حركة طالبان التي أطاح بها من السلطة تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة في نهاية عام 2001 هجماتها بشكل كبير في السنتين الماضيتين ووسعت نشاطها في جزء كبير من البلاد مما تسبب في خسائر متزايدة للقوات الدولية المنتشرة في البلاد والبالغ عددها حوالى 113 الف عنصر.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك