باكستان: مقتل 30 مسلحا في غارة جوية في جنوب وزيرستان

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال متحدث باسم الجيش الباكستاني إن 30 مسلحا على الأقل قُتلوا في غارة جوية شنها الطيران التابع للجيش على معاقل المسلحين في إقليم جنوب وزيرستان بالقرب من الحدود مع أفغانستان.

وأضاف المتحدث قائلا إن الغارة استهدفت "مخبأ" للمسلحين في جبال شوّال الواقعة في إقليم جنوب وزيرستان، وقد تم تنفيذ العملية في أعقاب ورود بلاغ يفيد بتحصن مجموعة من المسلحين في الموقع المذكور.

وأردف قائلا: "لقد استُهدف المخبأ في شوّال بعد تلقينا بلاغا يفيد بأن إرهابيين كانوا يختبئون في الجبال."

عناصر من الجيش الباكستاني

نفّذت العملية في أعقاب ورود بلاغ يفيد بتحصن مجموعة من المسلحين في الموقع

هذا وقد جاءت الغارة بعد 10 أيام من اعتقال الملاَّ عبد الغني برادر، القائد العسكري لطالبان والرجل الثاني في الحركة، وذلك في عملية للجيش في مدينة كراتشي.

كما جاءت الغارة أيضا بعد يومين فقط من اعتقال أجهزة الأمن الباكستانية اثنين آخرين من كبار قادة طالبان في باكستان.

عملية عسكرية

لقد استُهدف المخبأ في شوّال بعد تلقينا بلاغا يفيد بأن إرهابيين كانوا يختبئون في الجبال

متحدث باسم الجيش الباكستاني

يُشار إلى أن الجيش الباكستاني كان قد شنّ هجوما واسع النطاق في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي على معاقل حركة طالبان باكستان في إقليم جنوب وزيرستان، وذلك لطرد المسلحين الذين أُلقيت المسؤولية عليهم في العديد من التفجيرات التي شهدتها البلاد مؤخرا.

وقد تابعت القوات التابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، العاملة في أفغانستان المجاورة، سير العملية العسكرية ضد طالبان باكستان، طالما اعتبر الناتو إقليم جنوب وزيرستان ملاذا آمنا لمسلحي القاعدة وحركة طالبان.

وكانت الحكومة الباكستانية قد أعلنت عن انتهاء العملية العسكرية المذكورة في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي، إلاّ أن القتال في المنطقة تواصل.

مقتل قائد شرطة

وفي تطور آخر منفصل، أعلنت الشرطة الباكستانية عن مقتل قائد الشرطة في منطقة مانسيهرا، الواقعة شمال غربي البلاد، وإصابة عدد آخر من العناصر بجروح خلال مهاجمة عدد من الانتحاريين لمخفري شرطة في المنطقة.

العنف في باكستان

شهدت باكستان مؤخرا العديد من الهجمات التي استهدفت جهات عامة ومسؤولين حكوميين.

وقال جول زارين، وهو مسؤول في الشرطة، إن الانتحاريين نفذوا الهجومين بشكل متعاقب اليوم السبت، إذ فصلت بينهما دقائق فقط.

وأضاف زارين قائلا إن قائد الشرطة في المنطقة، خليل خان، لقي مصرعه عندما فجر انتحاري نفسه داخل موقع قيادة شرطة المنطقة.

وذكر المسؤول الباكستاني أن اثنين من الانتحاريين هاجما موقع شرطة مجاور بعد دقائق من الهجوم الأول. وقد جرى تبادل إطلاق النار بين المهاجمين وقوات الموقع، مما أسفر عن مقتل أحد المهاجمين.

وأوضح زارين أن أحد المهاجمين كان يرتدي سترة ناسفة أثناء الهجوم. وقال إن المهاجم الثاني فرَّ بعد تنفيذ العملية، ولجأ إلى مكاتب مجاورة حيث قامت الشرطة بمطاردته ومحاولة إلقاء القبض عليه.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك