الفلبين: "مقتل" 6 من مسلحي جماعة أبو سيّاف

أعلن الجيش الفلبيني أن قواته قتلت ستة مسلحين من عناصر جماعة أبو سيّاف الإسلامية في هجوم شنته على مخيم للمتمردين في جزيرة جولو الواقعة جنوبي البلاد.

Image caption ترفض الحكومة الفلبينية إجراء أي نوع من المحادثات أو المفاوضات مع المتمردين

وفي تصريحات لوكالة الأسوشييتد برس للأنباء الأحد، قال الجنرال بنيامين دولورفينو من الجيش الفلبيني إن المسؤولين المعنيين يحاولون الآن التحقق ممَّا إذا كان أحد القادة البارزين في جماعة أبو سيَّاف هو من بين "القتلى" الستة الذين قضوا في الهجوم أم لا.

وأضاف الجنرال دولورفينو قائلا: "لقد نفَّذ الجيش الهجوم على المعسكر المذكور بعد تلقيه تقارير استخباراتية تفيد بأن اثنين من قادة جماعة أبو سيَّاف كانا في المكان".

وكشف المسؤول العسكري الفلبيني أن أحد عناصر القوات الحكومية المهاجمة قُتل وأُصيب ثلاثة آخرون خلال الهجوم.

يُشار إلى أن جماعة أبو سيَّاف، المتهمة بأنها على صلة بتنظيم القاعدة، متهمة أيضا بالوقوف وراء سلسلة من التفجيرات الدامية، وحوادث جزِّ الرؤوس، وعمليات اختطاف مواطنين فلبينيين وأجانب.

الجماعة الأصغر

وتُعتبر جماعة أبو سيَّاف الأصغر والأكثر تطرفا بين الجماعات الإسلامية الانفصالية في مناطق جنوب الفلبين.

والهدف المُعلن للجماعة هو إقامة دولة إسلامية مستقلة في إقليم مندناو وجزر سولو. وترفض الحكومة الفلبينية إجراء أي نوع من المحادثات أو المفاوضات مع المتمردين.

وكان مسؤولون فلبينيون قد قالوا في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي إنهم ألقوا القبض على مؤسس جماعة أبو سيَّاف، عبد البصير لاتيب، والمتهم بالوقوف وراء العديد من عمليات خطف أجانب ومسيحيين في البلاد.

كما وُجِّهت إلى لاتيب أيضا تهمة إقامة علاقات بين جماعة أبو سيَّاف وجماعات إسلامية مسلحة أُخرى، كالجماعة الإسلامية والقاعدة.