قمة لاتينية لدعم الأرجنتين في خلافها مع بريطانيا حول الفولكلاند

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

يعقد قادة من امريكا اللاتينية والكاريبي قمة في المكسيك، حيث تسعى الارجنتين لحشد الدعم الاقليمي في خلاف دبلوماسي متصاعد مع بريطانيا.

ويقول مراسلون ان القمة تفكر في اصدار بيان مشترك يدعم ادعاءات الارجنتين بملكيتها لجزر الفوكلاند، بعد أن بدأت شركة بريطانية في التنقيب عن النفط قبالة سواحل الجزر.

وكان وزير الدفاع البريطاني قد قال في وقت سابق ان بلاده ستتخذ اي اجراءات لحماية الجزر.

وتناقش القمة ايضا تشكيل هيئة اقليمية جديدة تستثني الولايات المتحدة وكندا، في خطوة تعد محاولة لتقليص نفوذ واشنطن في الامريكتين.

وقد بدأت منصة بريطانية للتنقيب عن النفط عملياتها في مياه جزر الفولكلاند بالرغم من معارضة أرجنتينية.

وقد سحبت المنصة الى نقطة تبعد 100 كم جنوب الجزر.

وكان يفترض ان تبدأ أعمال التنقيب في السادسة صباحا بتوقيت جرينيتش.

وتقول الأرجنتين أن عمليات التنقيب فيها انتهاك لسيادتها وفرضت حظرا على حركة السفن في المنطقة المحيطة بالسفن.

وقالت الحكومة البريطانية إن الشركة التي تقوم بأعمال التنقيب تحظى بدعم حكومي كامل.

وتشير التقديرات الى وجود 60 مليار برميل من النفط في الجزر، ولكن متحدثا باسم الشركة التي تقوم بعمليات التنقيب قال لبي بي سي إن جزءا من هذه الكمية فقط يمكن استخراجه بشكل تجاري.

وهددت الأرجنيتن باتخاذ "الإجراءات المناسبة" للحيلولة دون قيام الشركة البريطانية بأعمال التنقيب، وستطلب دعم دول أمريكيا اللاتينية في مؤتمر لدول المنطقة يعقد في المكسيك.

وطلبت الأرجنيتن من الدول المجاورة فرض قيود على حركة السفن.

وكانت الأرجنتين قد دعت بريطانيا للحوار حول حقوق التنقيب عن النفط في جزر الفولكلاند.

وقالت الحكومة البريطانية ان تنقيبها عن النفط في الجزر لا يخالف القوانين الدولية، حسب ما صرح وزير الخارجية ديفيد ميليباند.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك