مقتل 5 أشخاص على الأقل في تفجير بسوات في باكستان

مكان التفجير في مينجورا بسوات في باكستان
Image caption لم تشهد مينجورا أي تفجيرات منذ الصيف الماضي

قُتل 5 أشخاص على الأقل من بينهم جنديان وجرح آخرون في مدينة مينجورا وهي أكبر مدينة في وادي سوات بباكستان في تفجير استهدف على ما يبدو قافلة عسكرية.

وأظهرت صور التلفزيون الباكستاني أعمدة الدخان الأسود وهي تتصاعد من مكان الحادث وتدمير عربات كانت في سوق محلي. وذكرت بعض التقارير أن تبادل إطلاق نار تلا التفجير.

ويُذكر أن الهجمات التي تستهدف وادي سوات أصبحت نادرة بعد بسط الجيش الباكستاني سيطرته على الوادي وطرد مقاتلي حركة طالبان باكستان من الوادي في السنة الماضية.

وكانت طالبان باكستان بسطت سيطرتها على وادي سوات في محاولة منها لفرض فهمها لقوانين الشريعة الإسلامية.

ويقول مراسل بي بي سي في إسلام آباد، سيد شعيب، إن هجوم الاثنين في سوات سيقوض مزاعم الجيش بأن مقاتلي طالبان طردوا من المنطقة.

ويقول شهود عيان إن القنبلة فجرت عندما مرت دورية للجيش بالقرب من موقف حافلات بالقرب من وسط المدينة. وشق جنود ومسعفون طريقهم وسط ألسنة النيران المشتعلة بهدف إجلاء الأشخاص العالقين جراء التفجير.

وأسفر الهجوم عن تدمير عدة محلات تجارية وعربات، ونُقل الجرحى إلى المستشفيات المحلية. وتقول الشرطة المحلية إن ليس من الواضح إذا كان التفجير بسبب هجوم انتحاري أو بسبب قنبلة زرعت على قارعة الطريق.

وهناك تقارير متضاربة بشأن حصيلة التفجير إذ قال بعض عمال الإغاثة إن عدد القتلى يصل إلى ثمانية أشخاص.

وهذا أول هجوم كبير يستهدف مدينة مينجورا التي تخضع لإجراءات أمنية مشددة منذ استيلاء الجيش عليها في الصيف الماضي.