مقتل 3 جنود هنود في صدام مع مسلحين بكشمير

كشمير
Image caption يحارب الجيش الهندي تمردا في كشمير عمره اكثر من عشرين عاما

قتل ضابط هندي وجنديين في صدام مع مسلحين في الجزء الخاضع للادارة الهندية من اقليم كشمير.

وكان الصدام قد اندلع في وقت مبكر من يوم الثلاثاء في منطقة تشينيبوكا بمدينة سوبوري الواقعة على مسافة 54 كيلومترا الى الشمال من سريناغار.

وقال ناطق عسكري لبي بي سي إن القوات الهندية حاصرت مخبأ للمسلحين بعد ان تسلمت اخبارية بوجودهم هناك.

ومازالت العملية متواصلة.

يذكر ان الآلاف من الجنود الهنود يحاربون التمرد الذي اندلع في كشمير منذ اكثر من عشرين عاما.

ويقول مراسل بي بي سي في سريناغار الطف حسين إن الخسائر التي منيت بها القوات الهندية في الصدام الاخير هي الاعلى هذا العام.

"معركة شرسة"

وتشارك قوات الجيش والشرطة والمتطوعين في العملية.

وقد اطلق المسلحون النار على القوات الحكومية عندما طلبت الاخيرة منهم الاستسلام، فما كان من الجيش الا ان حاصر المنطقة وبدأ بعد ذلك اطلاق النار بكثافة.

واخبر ضابط بالشرطة بي بي سي بأن المسلحين المزودين بقاذفات الصواريخ والاسلحة المتطورة الاخرى قاوموا الهجوم الحكومي بعناد.

واستمر القتال حتى ساعة متأخرة من الليل، واستؤنف فجر الاربعاء.

وقال ناطق عسكري إن القوات الحكومية تتقدم ببطء خوفا من احتمال وجود عدد آخر من المسلحين مختبئين في المنطقة.