فيكتور يانوكوفيتش يؤدي اليمين رئيسا جديدا لاوكرانيا

فيكتور يانوكوفيتش
Image caption يقول المراقبون الدوليون إن يانوكوفيتش فاز في انتخابات حرة ونزيهة

أدى فيكتور يانوكوفيتش، الذي فاز بالانتخابات الرئاسية التي اجريت مؤخرا، اليوم الخميس اليمين الدستورية رئيسا جديدا لاوكرانيا.

وقال الرئيس الاوكراني الجديد في كلمة وجهها للامة بمناسبة بدء ولايته إن اوكرانيا تواجه مشاكل خطيرة تتمثل بالديون والفقر والاقتصاد المتعثر والفساد.

وتعهد يانوكوفيتش، الذي يتوقع ان يعتمد سياسة موالية لروسيا بينما يسير بالبلاد نحو المزيد من الاندماج مع الاتحاد الاوروبي، بالدفاع عن سيادة واستقلال اوكرانيا.

ولكن منافسته في الانتخابات، رئيسة الحكومة يوليا تيموشينكو، ما زالت متمسكة بموقفها الرافض للاعتراف بفوز يانوكوفيتش مدعية بأنه فاز بفضل التزوير والغش.

وقد اعلنت تيموشينكو - ومعها الرئيس المنصرف الموالي للغرب فيكتور يوشينكو - انهما لن يحضرا حفل تنصيب يانوكوفيتش.

يذكر ان اللجان الدولية التي راقبت سير التصويت في الانتخابات تصر على ان العملية سارت على ما يرام وان الانتخابات كانت حرة ونزيهة.

وكانت تيموشينكو قد تخلت في الاسبوع الماضي عن نيتها المعلنة رفع دعوى قضائية للطعن في نتيجة الانتخابات مدعية بأن "المحكمة لن تنصفها."

وكانت تيموشينكو الموالية للغرب قد اصرت في خطاب بثه التلفزيون الاوكراني ليلة الاثنين بأن "يانوكوفيتش ليس رئيسنا" على حد تعبيرها.

وقالت المرشحة الخاسرة إن رئاسة يانوكوفيتش "لن تدوم طويلا،" ودعت الائتلاف الذي تقوده في البرلمان الى معارضته.

ويقول ديفيد شتيرن، مراسل بي بي سي في العاصمة الاوكرانية كييف، إن من شأن هذه المواجهة بين يانوكوفيتش وتيموشينكو ادامة حالة اللا استقرار السياسي في البلاد وتعميقها.

يذكر ان الخلافات بين معسكرات يوشنكو ويانوكوفيتش وتيموشينكو قد هيمنت على الحياة السياسية في اوكرانيا منذ انتصار ما يسمى بالـ"ثورة البرتقالية" الموالية للغرب في عام 2004.

ويقول الرئيس يانوكوفيتش إنه ينوي تشكيل ائتلاف جديد والاطاحة بتيموشينكو، وقد طرح بالفعل اسماء ثلاثة سياسيين يريد استبدالها باحدهم.

ومن المحتمل ان يعلن الرئيس يانوكوفيتش قراره النهائي بهذا الشأن في وقت لاحق من الاسبوع الجاري.