متهمان بالتآمر لتفجير مترو نيويورك ينفيان التهم الموجهة إليهما

نفى متهمان بالمشاركة في تخطيط هجوم بالمتفجرات على شبكة قطارات الانفاق في مدينة نيويورك التهم الموجهة لهما.

نجيب الله زازي
التعليق على الصورة،

اعترف نجيب الله زازي بالتآمر لتفجير مترو أنفاق نيويورك

وكانت السلطات الأمريكية قد ألقت القبض على الشخصين للاشتباه بعلاقتهما بخطة مزعومة لتنفيذ هجمات بالمتفجرات في مدينة نيويورك.

وقال ناطق باسم اف بي آي في يناير/ كانون الثاني الماضي إن المعتقلين، وهما اديس ميدونيانين وزاسرين احمدزاي، قبض عليهما في نطاق "عملية تحقيق" واسعة.

وتقول السلطات الامريكية إن ميدونيانين مهاجر من البوسنة واحمدزاي مواطنان أمريكيان من منطقة كوينز في نيويورك وتلقيا تعليمهما في ذات المدرسة مع نجيب الله زازي المتهم الرئيسي في المؤامرة.

وكان زازي وهو افغاني مولود في مدينة كولورادو بالولايات المتحدة قد أعترف أمام محكمة أمريكية بالتآمر لتفجير نظام مترو الأتفاق في نيويورك، لكنه قال انه فعل ذلك بعد تهديدات من المحققين.

وقال زازي أمام المحكمة الاتحادية في مدينة كولورادو إنه كان يخطط للقيام بما وصفه بـ "عملية استشهادية".

ومن جانبه قال المدعي العام الأمريكي اريك هولدر في بيان الهجوم لو تم لكان هجوما مميتا.

وتشير التقارير الصحفية إلى أن زازي تعاون مع المحققين لتلافي توجيه تهم ضد بعض أفراد عائلته.