متظاهرون يتهمون برلسكوني بالتهرب من العدالة

تظاهرات ضد بيرلسكوني
Image caption يتهم المتظاهرون بيرلسكوني بالتهرب من العدالة.

تظاهر عشرة الاف من الايطاليين في روما ضد رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني على خلفية مايقولون تهربه من العدالة.

اذ يخضع برلسكوني للمحاكمة في قضيتي فساد، بيد ان تشريعا قد نوقش في البرلمان سيكون له تأثير في ايقاف محاكمته.

واتهم المتظاهرون رئيس الوزراء بالسعي لتقويض النظام القضائي.

بينما يقول برلسكوني انه ضحية محاكمة سياسية عبر السلطة القضائية التي قارنها مؤخرا مع طالبان.

وحمل بعض المتظاهرين لافتات تقول :" كفى، ان القانون هو واحد بالنسبة للجميع".

وقال انجلو بونيللي رئيس حزب الخضر الايطالي: " نحن متعطشون للعدالة .. واليوم ان طالبان الحقيقية هو بيرلسكوني الذي يريد تقييد ايدي القضاة".

دعوة للتهدئة

وقال برلسكوني لمؤيديه الجمعة الماضية ان ثمة "هدف تخريبي" لاسقاط حكومته.

وقال : " اذا كان المحققون لايحبذون القانون فأن بامكانهم تحديه وسيتم رفضه من قبل المحاكم" واضاف : "نحن في ايدي عصابة طالبان هذه".

وكانت رابطة القضاة الوطنية الايطالية قد ادانت تصريحات برلسكوني بوصفها " تصعيدا لا يحتمل في الاعتداء والاهانة".

ودفع تبادل التصريحات هذا الرئيس الايطالي جيورجيو نابوليتانو الى الدعوة الى التهدئة.

ويخضع برلسكوني الى المحاكمة على خلفية اتهامات بتقديم رشوة للمحامي البريطاني ديفيد ميلس لتقديم شهادة كاذبة في قضايا سابقة واتهامات بغش ضريبي يتعلق بأعماله قبل دخوله المعترك السياسي.

وقد قدم تشريعان لمجلس النواب يمكن عبرهما تعليق المتابعات القضائية بحق برلسكوني.