الاتحاد الأوروبي يفكر في فرض ضريبة على الكربون

طريق سيارة
Image caption اضطر الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إلى تأخير ضريبة كربون بسبب الجدل الذي أثارته

يخطط الاتحاد الأوروبي لفرض ضريبة دنيا على الانبعاثات الكربونية في إطار برنامجه لاستخدام طاقة رفيقة بالطبيعة، لكن بريطانيا تعارض الخطة.

وستطبق ضريبة الحد الأدنى على الوقود والغاز الطبيعي والفحم.

وقال ناطق باسم ألجيرداس سيميتا المفوض الأوروبي الجديد للضرائب، إنه يعمل حاليا من أجل مراجعة التعليمات الأوروبية الحالية الخاصة بضريبة الطاقة.

وتفرض السلطات في السويد وفنلندا والدنمارك ضرائب على انبعاث الكربون. لكنها في فرنسا لا تزال موضوع جدل حاد.

وفي رد على المقترحات الأوروبية قال ناطق باسم الحكومة البريطانية: "لانؤيد فكرة فرض ضريبة كربون تشمل جميع بلدان الاتحاد. فتعليمات الاتحاد بهذا الخصوص تمنح البلدان الأعضاء مرونة في تطبيق مثل هذه الضريبة إذا ما أرادت ذلك. وأعتقد أن هذه البلدان خير من تقرر ما ستكون عليه سياستها في هذا المجال."

وكان سيميتا قد أعلن في وقت سابق من هذا الأسبوع أن فرض ضريبة كربون "على نطاق واسع في أوروبا شيء مرغوب فيه، لأنها ستحفز على إيجاد طرق لاستخدام وقود فعال ورفيق بالبيئة".

ولفرض هذه الضريبة، ينبغي الحصول على موافقة الدول الـ27 أعضاء الاتحاد الأوروبي.