مقتل 15 مدنيا في هجومين بأفغانستان

خريطة أفغانستان
Image caption شهدت هجمات طالبان زيادة كبيرة مؤخرا في أفغانستان

قال مسئولون أفغان إن خمسة عشر مدنيا لقوا مصرعهم في هجومين منفصلين أُنحيت باللائمة عليهما على حركة طالبان، في قندهار وهلمند جنوب البلاد.

واستهدف الانفجار الأول قافلة لقوات حلف شمال الأطلسي الناتو في قندهار وأسفر عن مصرع أربعة مدنيين وإصابة خامس، بينما لم يتضح على الفور ما إذا كان أي من قوات الناتو قد أصيب في الهجوم.

وقال مسئول أمني أفغاني إن المتفجرت كانت مخبأة في سيارة أجرة مصفوفة عند جسر على طريق يربط قندهار بمنطقة الحدود مع باكستان.

أما الانفجار الثاني فاستهدف حافلة للركاب في منطقة ناوزاد بإقليم هلمند، وذلك إلى الشمال من المنطقة التي تشن فيها قوات حلف الأطلسي عملية عسكرية كبيرة ضد مسلحي طالبان في الإقليم.

وقال مسئول أمني أفغاني إن من بين القتلى امرأتين وطفلين.

ويلجأ مسلحو طالبان بشكل متزايد إلى الاعتماد في هجماتهم على القنابل المزروعة على جانب الطرق، في مواجهة استراتيجية حلف الأطلسي بزيادة أعداد قواته في أفغانستان.

وكانت قنبلة مثبتة إلى دراجة هوائية قد انفجرت في عاصمة إقليم هلمند الثلاثاء قد أسفرت عن مقتل سبعة مدنيين. كما أعلنت طالبان مسئوليتها عن هجوم على كابول الجمعة استمر لبضع ساعات وأسفر عن مقتل ستة عشر شخصا بينهم أحد عشر أجنبيا ورجلا شرطا إضافة إلى ثلاثة مسلحين.