الصين تحد من وتيرة انفاقها العسكري السنوي الى 77.9 مليار دولار

أعلنت الصين عن خفض وتيرة الزيادة في انفاقها العسكري ليستقر عند 7.5 في المائة في العام 2010 مقارنة بمعدل توسع فاق 10 في المائة في الفترة الماضية.

Image caption الصين تقول أن الانفاق العسكري الجديد يهدف لمواجهة تحديات أمنية متعددة

وقال لي زهوزينج، الناطق باسم البرلمان الصيني أن بكين ستنفق 77.9 مليار دولار خلال العام الحالي على الانفاق العسكري.

وأضاف ان انفاق الصين العسكري كنسبة مؤية من ناتجها الإجمالي يعد منخفضا مقارنة بعدة دول بينها الولايات المتحدة.

يشار الى ان واشنطن طالبت بشكل متكرر من الصين أن تكون أكثر شفافية بشأن إعلان حجم انفاقها العسكري.

وفي هذا السياق، قال زهوزينج إن بلاده تعمل على زيادة مستوى الشفافية في هذا الموضوع.

وأكد أن الانفاق العسكري الجديد يهدف الى مواجهة مخاطر أمنية مختلفة من غير أن يحدد طبيعة هذه المخاطر.

إلا أنه قال "أن الهدف الوحيد منحصر في تعزيز حماية الصين لسيادتها على أراضيها".

يشار الى أن الانفاق العسكري الصيني نما بشكل متواصل على مدى السنوات العشرين الماضية بنسبة تفوق 10 في المائة سنويا ما يجعل نمو هذا الانفاق للسنة الحالية الأقل على مدى عقدين.

وكان النمو المتسارع للانفاق العسكري الصيني قد انطلق في نهاية ثمانينات القرن الماضي عندما أعلنت الصين عن خطة لتحديث قوتها العسكرية.

وعلى مدى هذه الفترة، نجحت الصين في شراء وتطوير تكنولوجيا عسكرية متقدمة رافقها تخفيض عدد أفراد جيشها ليعتمد على عدد أصغر من الجنود المدربين بشكل أفضل.

ويعتقد خبراء أن انفاق الصين على التسلح يفوق بكثير المقدار المعلن رسميا.