اطلاق سراح 3 مسلمين في ايرلندا اتهموا بالتخطيط لقتل رسام كاريكاتير

لارز فيلكس
Image caption صور الكاريكاتير الذي رسمه لارز فيلكس النبي محمد بجسم كلب

اطلقت الشرطة الايرلندية سراح ثلاثة مسلمين، امرأتين ورجل واحد، من السبعة الذين كانت قد القت القبض عليهم بتهمة التخطيط لقتل رسام كاريكاتير سويدي.

وقد اطلق سراح الثلاثة - الذين اعتقلوا في مدينتي ووترفورد وكورك الايرلنديتين - بعد ان قضوا فترة تجاوزت الثلاثة ايام قيد التحقيق دون ان توجه اليهم الية تهم.

وكان الثلاثة قد اعتقلوا ضمن مجموعة من سبعة مسلمين للاشتباه بقيامهم بالتخطيط لقنل رسام الكاريكاتير السويدي لارز فيلكس بسبب اقدامه على رسم صورة تمثل النبي محمد بجسم كلب.

وكان الرسم المذكور قد نشر في صحيفة سويدية عام 2007 في سياق مقال افتتاحي تناول موضوع حرية التعبير.

"جين الجهادية"

وتشمل المجموعة التي القت الشرطة الايرلندية القبض عليها مواطنين من الجزائر وليبيا والاراضي الفلسطينية وكرواتيا والولايات المتحدة.

وما زال ثلاثة رجال وامرأة واحدة قيد الاعتقال على ذمة القضية.

وكانت الاعتقالات التي جرت يوم الثلاثاء الماضي جزءا من جهد دولي للتحقيق في تهديدات مزعومة بقتل الرسام.

وجاءت الاعتقالات بعد مضي ساعات قليلة على قيام السلطات الامريكية بتوجيه تهمة التخطيط لقتل فيلكس الى سيدة امريكية تدعى كولين لاروز - التي اتخذت لها اسم "جين الجهادية" في مراسلاتها عبر الانترنت. وكانت "جين الجهادية" قد اعتقلت في شهر اكتوبر/تشرين الاول الماضي بمدينة فيلادلفيا.

وذكرت تقارير لم يتسن التأكد من صحتها ان "جين الجهادية" زارت ايرلندا في شهر سبتمبر/ايلول الماضي حيث التقت بعدد من المشتبه فيهم السبعة.

وكانت جماعة مرتبطة بتنظيم "القاعدة في بلاد الرافدين" قد اعلنت عن مكافأة تبلغ مئة الف دولار لكل من يقتل الرسام فيلكس، على ان يحصل القاتل على زيادة تبلغ خمسين في المئة اذا قام بذبحه "ذبح النعاج."

وكان فيلكس قد رسم الكاريكاتير المذكور بعد مضي سنة ونصف السنة على قيام صحيفة جايلاندز بوستن الدنماركية بنشر مجموعة من الرسوم الكاريكاتيرية للنبي محمد ادت الى اندلاع احتجاجات واسعة النطاق عمت الكثير من الدول الاسلامية.