قراصنة يختطفون ناقلة نرويجية أمام سواحل مدغشقر

قراصنة صوماليون
Image caption رغم الدوريات البحرية، فإن أعمال القرصنة لم تنقطع

قال مالكو ناقلة نرويجية إن قراصنة اختطفوها من أمام سواحل مدغشقر في المحيط الهندي واتجهوا بها نحو السواحل الصومالية.

وكانت الناقلة النرويجية التي تحمل اسم "يو بي تي أوشن" تنقل النفط من الإمارات العربية المتحدة إلى تنزانيا، وفق متحدث باسم الشركة المالكة للناقلة لوكالة رويترز.

ورغم أن المنطقة تشهد دوريات بحرية، فإن أعمال القرصنة جعلت من منطقة القرن الأفريقي إحدى أخطر المناطق في العالم.

وتشهد المنطقة هجمات ينفذها قراصنة ما بين شهري مارس/آذار ومايو/أيار بسب هدوء البحار المطلة على القرن الأفريقي.

وقال ناطق باسم مالكي الناقلة المختطفة إن أصحاب الشركة تلقوا مكالمة من ربان الناقلة أكد فيها أن قراصنة يوجدون على متن الناقلة.

وتابع الناطق لوكالة الأنباء الفرنسية أن مالكي الناقلة فقدوا الاتصال بها مباشرة.

ويأتي اختطاف الناقلة النرويجية بعد يومين من اختطاف ناقلة سعودية وطاقمها في خليج عدن واتجهوا بها إلى مدينة جوراساد الصومالية.

ويُذكر أن قوة دولية تخفر منطقة خليج عدن والمحيط الهندي لكنها لم تتمكن من إيقاف الهجمات على سفن الشحن التي يشنها قراصنة صوماليون.

وتفتقد الصومال إلى حكومة مركزية فعالة منذ عام 1991.