مدمنان على الانترنت يتركان طفلتهما تموت جوعا

مقهى انترنت
التعليق على الصورة،

هناك حالات ادمان متزايدة على الانترنت في كوريا الجنوبية

ماتت طفلة كورية جنوبية في شهرها الثالث جوعا بسبب تعلق والديها بالعاب الانترنت وتركها تتضور جوعا في المنزل واطعامها مرة كل 12 ساعة.

وكان الوالدان يمضيان كل وقتهما في مقهى للانترنت مجاور لمنزلهما لرعاية طفلة افتراضية على شبكة الانترنت اطلقا عليها اسم "انيما".

واشارت وكالة الانباء الكورية الجنوبية يونتاب الى ان الوالدين كانا يقومان باطعام الطفلة فقط عند اخذ استراحة من مقهى الانترنت.

ونقلت الوكالة عن مسؤول في الشرطة ان الوالدين لم يعودا قادرين على العيش حياة اعتيادية في اعقاب فقدانهما عملهما وانهما صارا مدمنين على الانترنت للهروب من واقعهما.

والقي القبض على الوالد البالغ من العمر 41 عاما والوالدة البالغة 25 عاما في وقت سابق من هذا الاسبوع وبعد خمسة اشهر من تبليغهما عن وفاة الطفلة.

واظهر التشريح الذي جرى على جثة الطفلة انها ماتت بسبب تعرضها لنقص مديد في التغذية.

وكان الوالد تعرف على زوجته عبر شبكة الانترنت قبل ثلاثة اعوام

وقالت الشرطة الجمعة ان الوالدين اصبحا مهووسين بتربية الطفلة الافتراضية التي تبنياها عبر موقع تمثيل الادوار المشهور على شبكة الانترنت "بريوس اونلاين".

ويوفر الموقع لمرتاديه امكانية التفاعل مع الطفلة الافتراضية بحيث يساعدونها مثلا على استعادة ذاكرتها المفقودة وتطوير مشاعرها.

يذكر ان كوريا الجنوبية شهدت عددا من حالات الوفاة الناجمة عن الادمان على الانترنت وكان اخرها وفاة رجل في الثانية والثلاثين بسبب استمراره باللعب على الانترنت لخمسة ايام شبه متواصلة.