احتجاجات في لندن ضد دعوة زوما إلى تخفيف العقوبات عن زيمبابوي

رئيس جنوب أفريقيا، جاكوب زوما رفقة زوجته
Image caption يتهم المعارضون زوما بأنه يريد أن يسترضي موجابي.

واجه رئيس جنوب أفريقيا، جاكوب زوما، احتجاجات في لندن خلال اليوم الأخير من زيارته لبريطانيا إذ رفع المحتجون شعارا يقول "عار عليك".

وكان زوما أثار سابقا عاصفة من الغضب بسبب دعوته المجتمع الدولي إلى تخفيف العقوبات التي يفرضها على زيمبابوي المجاورة.

وتظاهر نحو خمسين محتجا أمام المفوضية العليا لجنوب أفريقيا في لندن وهم يحملون لافتات تقول "زوما يريد أن ينقذ زيمبابوي".

وعقد زوما في وقت سابق من يوم الجمعة مباحثات مع ولي العهد البريطاني، الأمير تشارلز في إقامة كليرنس دارت حول ظاهرة التغير المناخي وتوفير فرص للشباب والاهتمام بالبيئة.

وكان زوما دعا خلال زيارة الدولة التي دامت ثلاث أيام إلى بريطانيا إلى تخفيف العقوبات عن زيمبابوي بهدف مساعدتها على ""التحرك نحو الأمام".

لكن المعارضين يتهمون زوما بأنه يريد أن يسترضي الرئيس الزيمبابوي، روبرت موجابي، معتقدين أنه كان حريا به أن يدعو إلى تنظيم انتخابات جديدة في زيمبابوي.

وقال رئيس الوزراء البريطاني، جوردن براون، إن زيمبابوي يجب أن تحقق تقدما في بعض الميادين منها إجراء إصلاحات ديمقراطية في البلد قبل رفع العقوبات عنها.

وهذه هي ثالث زيارة دولة يقوم بها رئيس جنوب أفريقي إلى بريطانيا منذ مجيء الديمقراطية وإلغاء نظام الفصل العنصري عام 1994.

وكان الرئيس السابق، نيلسون مانديلا، زار بريطانيا عام 1996 في حين زارها خلفه الرئيس ثابو مبيكي عام 2001.