مقتل 11 شخصا على الاقل في انفجار بلاهور في باكستان

تفجير لاهور
التعليق على الصورة،

استمرار مسلسل التفجيرات في باكستان

قتل 11 شخصا على الاقل واصيب اكثر من 60 آخرين بجراح يوم الاثنين في انفجار ضخم بالقرب من مقر الشرطة الجنائية في مدينة لاهور شرقي باكستان.

وقالت الشرطة ان الانفجار نتج عن سيارة مفخخة دمرت احد المباني التابعة لشرطة مكافحة الارهاب في لاهور.

وبعد وقت قليل من وقوع الحادث الذي جاء في وقت الذروة الصباحي، بثت محطات التلفزة الباكستانية صورا مباشرة يظهر فيها رجال يبحثون بين انقاض مبنى منهار وسيارات اسعاف.

وقال الطبيب جواد اكرام المسؤول في مستشفى جناح في لاهور لوكالة الانباء الفرنسية ان "اثنين من الضحايا وصلوا قتلى الى المستشفى واثنين آخرين توفيا متأثرين بجراحهما".

وقد ندد الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري بهذا التفجير، قائلا إن مثل هذه الهجمات لن تردع حكومته عن مواصلة حربها على الإرهاب.

يشار الى ان باكستان تشهد سلسلة تفجيرات تنفذها كل من حركة طالبان وتنظيم القاعدة ادت خلال عامين الى وقوع اكثر من ثلاثة الاف قتيل.

اعتقال

في تطور آخر، أعلنت قوات الأمن الباكستانية أنها أحرزت نصرا آخر في أعقاب ما ُذكر عن إلقاء القبض في باكستان على مقاتل بارز من تنظيم القاعدة، يدعى أبو يحيى عزام، وهو أمريكي من أصل مصري.

ويعتقد أن يحيى مساعد وثيق الصلة بزعيم التنظيم أسامة بن لادن: وذكرت أنباء أنه كان يتولى قيادة عمليات تنظيم القاعدة في أفغانستان.