بدء محاكمة خلية متهمة بالانتماء لتنظيم القاعدة في بلجيكا

الشرطة
التعليق على الصورة،

كان يخشى ان تشن الخلية هجوما على قمة اوروبية في بروكسل

بدأت الاثنين في بلجيكا في ظل تدابير أمنية مشددة محاكمة أعضاء خلية متهمة بالانتماء لتنظيم القاعدة. ووجهت اتهامات إلى اعضائها بتجنيد متطوعين من بلجيكا من أجل "الجهاد" وبالتحضير لاعتداءات.

وكان سبعة أشخاص قد اعتقلوا في حملة مداهمات شنتها الشرطة في لياج في شرق بروكسل في ديسمبر/ كانون الأول 2008 في وقت كانت تخشى فيه أجهزة المخابرات وقوع اعتداء.

وجرت الاعتقالات قبل ساعات من انعقاد قمة للاتحاد الاوروبي في بلجيكا كادت أن تؤجل بسبب احتمال تعرضها لهجوم ارهابي.

ويمثل هؤلاء المتهمون السبعة اعتبارا من الاثنين وحتى نهاية الشهر أمام محكمة الجنح في بروكسل.

وبالرغم من انه لم يتم تحديد أي مخطط محدد لشن اعتداءات من قبل المحققين، وعدم اكتشاف أي متفجرات، فقد تصدر على المتهمين السبعة أحكام بالسجن حتى عشر سنوات بتهمة "الانتماء الى منظمة إرهابية".

وتعتبر مليكة العروض وهي بلجيكية من أصل مغربي وتبلغ من العمر 50 عاما الشخصية الرئيسية في هذا الملف.

وقد مثلت امام المحكمة بدون حجاب "لأنها منعت من ذلك" حسبما قالت وكيلتها المحامية فرناند موتي دي رايت.

وأضافت أن "مليكة متدينة جدا وهي تعتقد أن الاعتداءات إهانة للإسلام. ولكنها تعتبر أن الحرب في أفغانستان دفاعية وتقول إنها لو كانت رجلا لذهبت للقتال هناك".