طائرة بدون طيار تقتل خمسة في باكستان

طائرة بدون طيار
Image caption قتل المئات نتيجة غارات تشنها طائرات بدون طيار في باكستان

أفادت مصادر أمنية في باكستان أن طائرة بدون طيار يشتبه بأنها أمريكية أطلقت صواريخ أدت الى مقتل خمسة مسلحين في شمال غربي البلاد.

واستهدفت الطائرة بناية داخل مجمع تابع لأحد المستشفيات في بلدة ميرانشاه في وزيرستان، ولم تعرف هويات القتلى بعد.

يذكر أن المناطق الواقعة شمالي وجنوبي وزيرستان تعتبر معقلا لمقاتلي القاعدة وطالبان، وهي كثيرا ما تتعرض لهجمات بطائرات بدون طيار، وقد تعرضت المنطقة للعشرات من تلك الهجمات خلال هذه السنة.

ويقول المواطنون إن تلك الهجمات أدت لتدمير الكثير من معسكرات التدريب وقتل العديد من المسلحين المحليين والأجانب.

وقال مسؤولون أمنيون لقسم الأردو في بي بي سي إن الطائرة أطلقت ثلاث قذائف على البناية المذكورة، وأضافوا أن القتلى الخمسة وستة أشخاص أصيبوا بجراح جراء الهجوم ينتمون إلى ميليشيلت محلية مرتبطة بجماعة يقودها حافظ جول باهادور.

يذكر أن المجمع الذي تعرض للهجوم يحوي وحدات سكنية لموظفي المستشفى، ولكن ساكنيها هجروها منذ أن سيطرت حركة طالبان على المنطقة، ويقول الأهالي إن مقتالي الحركة يستخدمون البنايات في المجع حاليا.

وقد صعدت الولايات المتحدة هجماتها بطائرات بدون طيار في المنطقة منذ مقتل سبعة من عناصر وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية نتيجة تفجير انتحاري تعرضت له قاعدة عسكرية أمريكية في المنطقة في شهر مارس/آذار الماضي.

وقد قتل أكثر من 700 شخص جراء حوالي 80 هجوما شنتها طائرات بدون طيار منذ شهر أغسطس/آب عام 2008.

وتعرضت تلك الهجمات لانتقادات باكستانية بسبب مساهمتها في تقوية نفوذ المتشددين، حسب ما يقول منتقدوها، ولكن المراقبين يقولون إن السلطات الباكستانية توافق بشكل سري على تلك الهجمات.

ولا تؤكد الولايات المتحدة أنها وراء تلك الهجمات، لكن المحللين يقولون إنها الوحيدة التي تمتلك طائرات كهذه.