انصار تاكسين يتدفقون على بانكوك للتظاهر مطالبين بانتخابات

متظاهرون من القمصان الحمر في تايلاند
Image caption اغلب المتظاهرون من انصار تاكسين شيناواترا

يتدفق الاف المتظاهرين من المعارضة على بانكوك بهدف الاحتجاج مطالبين باجراء انتخابات في تايلاند.

واغلب "القمصان الحمر" المحتجين هم من انصار رئيس الوزراء السابق تاكسين شيناواترا الذي اطيح به في انقلاب عسكري عام 2006.

ويصر المنظمون ان الاحتجاجات، التي ستبلغ ذروتها بمسيرة حاشدة في العاصمة الاحد، ستكون سلمية.

ونشرت الحكومة 40 الفا من قوات الامن واقامت نقاط تفتيش للحيلولة دون وقوع اضطرابات.

وتم انفاذ قانون الامن الداخلي الذي يعطي الجيش سلطات اضافية تمكنه من فرض حظر التجول والحد من التجمعات.

وكانت اخر احتجاجات كبيرة، في ابريل/نيسان الماضي، تحولت الى العنف واسفرت عن مقتل شخصين وجرح اخرين.

وتقول حركة القمصان الحمر، التي تقودها الجبهة الموحدة للديموقراطية وضد الديكتاتورية، انهم سيواصلون الاحتجاج حتى يدعو رئيس الوزراء ابهيسيت فيجاجيفا للانتخابات.

ويقول المحتجون ان رئيس الوزراء ابهيسيت جاء الى السلطة بشكل غير شرعي مدعوما من الجيش ونخبة بانكوك.

وكانت القاعدة الشعبية لتاكسين في الشمال الريفي، وتقول مراسلة بي بي سي راشيل هارفي من اقليم اودون شمال شرق تايلاند ان الناس هناك لم ينسوا ولم يغفروا ازاحة تاكسين.

ويعيش تاكسين، الذي ازيح وسط تهم بالفساد والانتهاكات، حاليا في منفى اختياري.