التعويضات عن "غبار" هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول "غير كافية"

منطقة جراوند زيرو
Image caption رفع الآلاف من عمال الإنقاذ والشرطة دعاوى قضائية للحصول على تعويض

قال أحد القضاة الأمريكيين أن مبلغ 657 مليون دولار المقترحة لتعويض العمال الذين عملوا في موقع بنايتي مركز التجارة العالمي في نيويورك بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول، غير كافية.

ويتابع حوالي 10 آلاف من عمال الإنقاذ ورجال الشرطة مدينة نيويورك قضائيا، بدعوى أنهم تعرضوا لمشاكل صحية بسبب عملهم في الغبار والحطام.

وقال القاضي الفيدرالي ألفين هيلرستين إنه لا يعتقد أن الاتفاق يتضمن مبلغ تعويض كافيا.

وأضاف قائلا إن الأمر يحتاج إلى مزيد من المفاوضات من أجل الحصول على اتفاق منصف.

وأوضح هيلرستين قائلا إن من حق الجرحى والمصابين من أولئك العمال الاطلاع على المبلغ المقترح للتعويض الذي سيحصلون عليه قبل أن يقرروا ما إذا كانوا سيوافقون على اتفاق التسوية أم لا.

كما أعرب عن قلقه من أن يُصرف جزء كبير من ذلك المبلغ على التكاليف القضائية.

ووفقا للاتفاق الحالي سيحصل المحامون على أتعابهم من صندوق بمليار دولار خصصته الحكومة الفيدرالية لتغطية نفقات الدعاوى.

وأنشئ الصندوق بعد الهجمات بسبب عجز مدينة نيويورك عن إيجاد شركة تأمين خاصة قادرة على تغطية التعويضات التي يطالب بها من شاركوا في عمليات التجريف.

ويحتاج الاتفاق –الذي أعلن عنه الأسبوع الماضي- موافقة 95 في المئة من المدعين الذين أمهلوا تسعين يوما لتحديد موقفهم.

واعتبر القاضي الأمريكي أن هذه المهلة غير كافية لاتخاذ قرار بهذه الأهمية.

وتطلب الاتفاق سنوات المفاوضات، وقد أعلن عنه قبل شهرين من بدء أولى المحاكمات.