غضب أمريكي لمقتل ثلاثة يرتبطون بقنصلية أمريكية في المكسيك

مدينة خوداد خواريس
Image caption تقع المدينة المكسيكية على حدود الولايات المتحدة

قتل ثلاثة اشخاص لهم علاقة بالقنصلية الامريكية في مدينة خوداد خواريس المكسيكية قرب الحدود مع الولايات المتحدة، حسب ما اعلن البيت الابيض.

والثلاثة هم موظفة في القنصلية وزوجها، وهما امريكيان، ورجل مكسيكي تعمل زوجته بالقنصلية.

وقال البيت الابيض ان الرئيس باراك اوباما "منزعج بشدة" بسبب جريمة القتل وسيعمل بلا كلل على تقديم القتلة للعدالة.

وتخوض المكسيك حربا ضد عصابات تجارة المخدرات تركت 18 الف قتيل منذ عام 2006.

ولم يتضح بعد ما اذا كان هؤلاء الثلاثة هم المستهدفين بشكل محدد، ولكن الولايات المتحدة سمحت للموظفين العاملين في بعض القنصليات التابعة لها بإرسال افراد عائلاتهم الى خارج المنطقة. وتوجد ست قنصليات أمريكية في المدن الحدودية التالي: تيجوانا، نوغاليس، سيوداد خواريز، نويفو لاريدو، مونتيري، وماتاموروس. وتعتبر مدينة سيوداد خواريز بؤرة رئيسية في الصراع المسلح بين عصابات المخدرات المكسيكية باعتبارها منفذا أساسيا لتهريب المخدرات إلى الولايات المتحدة.

وقتل في المدينة أكثر من 2600 شخص في أعمال عنف مرتبطة بالمخدرات في العام الماضي وحده.