مقتل اثنين من قيادات القاعدة في غارة جوية باليمن

عناصر بتنظيم القاعدة في اليمن
Image caption كثفت القوات اليمنية من عملياتها ضد القاعدة مؤخرا

قُتل اثنان على الأقل من قياديي تنظيم القاعدة في شبة الجزيرة العربية وأصيب عدد آخر بجراح في قصف جوي شنته طائرة من طراز ميج 29 تابعة لسلاح الجو اليمني جنوب البلاد.

وأعلنت وزارة الدفاع اليمنية أن الضربة التي نفذها سلاح الجو اليمني أسفرت عن مصرع اثنين من العناصر القيادية في التنظيم التي كانت تخطط لتنفيذ ما وصفتها بعمليات إرهابية ضد بعض المنشآت الحيوية.

ولم يحدد البيان هوية القياديين القتيلين كما لم يوضح ماهية المنشآت الحيوية.

وقال بيان الجيش اليمني إن الغارة وقعت في مديرية مودية في محافظة أبين جنوب شرق صنعاء.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر قريبة من وزارة الدفاع أن الغارة أدت الى سقوط قتلى اخرين بين العناصر المستهدفة.

وكثفت الحكومة اليمنية منذ كانون الاول/ديسمبر الحملة ضد تنظيم القاعدة الذي أعلن مسؤوليته عن هجمات ضد مصالح دبلوماسية ومنشآت نفطية وسياح أجانب في اليمن.

لكن هذه هي الغارة الجوية الأولى التي يعلن عنها منذ 20 كانون الثاني/يناير, عندما أعلن سلاح الجو اليمني قصف منزل قيادي مفترض لتنظيم القاعدة في مأرب شرق صنعاء.

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية قد أشارت في أواخر كانون الثاني/يناير إلى أن عسكريين أمريكيين وعناصر استخبارات يشاركون في عمليات سرية ضد القاعدة في اليمن إذ يساعدون على التحضير للمهمات ويؤمنون السلاح والذخائر.