بان كي مون في هايتي لتفقد الأوضاع الإنسانية

بان كي مون
Image caption بان كي مون وصف الوضع في هايتي بأصعب تحد إنساني واجه المنظمة الدولية على الإطلاق

يقوم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بزيارة حاليا إلى هايتي لتفقد حالة الطوارئ في الجزيرة التي دمرها الزلزال الذي ضرب البلاد منذ شهرين.

وتبذل الأمم المتحدة جهودا كبيرة في محاولة لمواجهة الكارثة الإنسانية التي وصفت بأنها أصعب تحد واجهته المنظمة على الإطلاق.

ولايزال مئات الآلاف من سكان هايتى بعد شهرين من الزلزال المدمر يعيشون دون مأوى ملائم وخدمات للصرف الصحي وهو مايزيد من المأساة الإنسانية حيث اقترب موعد موسم سقوط الأمطار.

وقال مراسل بي بي سي في هايتي إن مايزيد من صعوبة مهمة الأمم المتحدة وجعلها تحديا حقيقيا هو أن هايتي تعاني فقرا مدقعا ونظام حكم سيئا حتى قبل وقوع الكارثة.

وخلال زيارته التقي الأمين العام ورئيس هايتي رينيه بريفال كما أجري لقاءات مع قادة قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في هايتي.

وتعد الزيارة التي استغرقت يوما واحدا هي الثانية لبان كي مون إلى هايتي منذ وقوع الزلزال المدمر في العاصمة بورت او برنس والذي أسفر عن مقتل 300 ألف شخص وهدم مقر بعثة الأمم المتحدة هناك. وكان الممثل الخاص السابق للأمم المتحدة في هايتي أدمون موليت قد أرسل إلى هايتى لتولي قيادة ومتابعة قوات الأمن و الشرطة التابعة للأمم المتحدة و ذلك بعد مقتل رئيس بعثة الأمم المتحدة في هايتي هادي العنابي جراء الزلزال.

يذكر أن مجلس الأمن الدولي قد أقر بالإجماع في يناير كانون الثاني زيادة عدد القوات الدولية التابعة للأمم المتحدة في هايتي من 3500 إلى 12651 جنديا مهمتهم توفير الأمن في البلاد و توزيع مواد الإغاثة الإنسانية على متضرري الزلزال.