الافراج عن امريكية يشتبه باشتراكها في التخطيط لاغتيال مخرج سويدي

جيمي بولين راميريز
Image caption راميزيز هي "ثاني امريكية يشتبه بضلوعها في التخطيط لاغتيال رسام الكاريكاتور السويدي لارس فيلكس".

افرجت الشرطة الايرلندية عن امراة كانت قد اعتقلت يوم الثلاثاء مع ستة مسلمين آخرين للاشتباه بتخطيطهم لاغتيال رسام كاريكاتور سويدي.

وقالت الشرطة التي لم تشأ الكشف عن هوية المرأة انها الشخص الرابع الذي يتم الافراج عنه دون توجيه اي تهمة. ولا يزال ثلاثة رجال قيد الاعتقال بعدما افرج عن النساء الثلاث ورجل.

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" الامريكية قد اعلنت يوم الجمعة ان من بين النساء الموقوفات امرأة تدعى جيمي بولين-راميريز البالغة من العمر 31 عاما وقد سبق وعملت مساعدة طبيب في مدينة ليدفيل في ولاية كولورادو الامريكية قبل ان تنتقل اخيرا الى دنفر ثم نيويورك.

وبحسب الصحيفة فان راميزيز هي "ثاني امريكية يشتبه بضلوعها في التخطيط لاغتيال رسام الكاريكاتور السويدي لارس فيلكس، بعد كولين لاروز الملقبة "جهاد جاين" والتي وجهت اليها التهمة رسميا في الولايات المتحدة بتجنيد ارهابيين عبر الانترنت".

ورفضت الشرطة الايرلندية الكشف عما اذا كانت المعلومات التي تحدثت عنها الصحيفة الامريكية يوم الجمعة صحيحة ام لا.

المعتقلون الآخرون

وأشارت الصحيفة الى ان "راميريز اعتنقت الاسلام قبل سنة، وغادرت منزلها في بلدة صغيرة في جبال روكي للزواج بمسلم في نيويورك اتصلت به عبر موقع في الانترنت".

ونقلت الصحيفة عن كريستين هولكومب والدة راميريز قولها: "انني غاضبة منها الآن. اريد ان اخنقها لكنني قلقة عليها ايضاً لأنني احب ابنتي".

وكانت الشرطة الايرلندية فد اعلنت ان ثلاثة جزائريين وليبياً وفلسطينياً وكرواتياً وأمريكياً بين الموقوفين السبعة، فيما لم تكشف جنسية الاشخاص الاربعة الذين أُودعوا السجن.