مشروع قانون يسمح للجامعات الاجنبية بالعمل ومنح الدرجات العلمية في الهند

طلبة هنود
Image caption يتوجه الالاف من الطلبة الهنود للدراسة في الخارج سنويا

اقرت الحكومة الهندية خطة تسمح للجامعات الاجنبية بإقامة كليات ومعاهد تعليمية واعطاء الدرجات العلمية في الهند.

ومن المتوقع ان يستفيد من هذا المقترح ،الذي يتطلب موافقة البرلمان، الالاف من الطلبة الهنود الذين يذهبون عادة الى الخارج لاكمال دراستهم ونيل الدرجات العلمية المتقدمة.

وتقوم الهند باصلاح نظامها التعليمي بعد ظهور مخاوف بأنها قد تواجه نقصا في الخريجين المؤهلين.

ويتوجه سنويا الاف الطلبة الهنود الناطقين بالانجليزية الى بلدان من امثال الولايات المتحدة واستراليا للدراسة هناك.

حجر الاساس

ويقول مراسل بي بي سي في دلهي سانجوي ماجومدير انه على الرغم من امتلاك الهند لمؤسسات تعليمية ذات كفاءة عالية فان الهند غير قادرة على تلبية مجمل الطلب على التعليم ذي الجودة العالية.

ويشير بعض المحللين الى ان اقتصاد الهند النامي سيواجه نقصا يقدر بنصف مليون من اصحاب الدرجات العالمية المؤهلة خلال الخمس سنوات القادمة.

ويصف وزير التعليم الفيدرالي في الهند كابيل سيبل الخطة بانها: "حجر الاساس الذي سيعزز الفرص ومعيار الجودة ويزيد من التنافس".

واذا اقر البرلمان الهندي هذا القانون فمن المحتمل ان نرى جامعات عريقة وشهيرة كهارفرد واكسفورد تفتتح لها فروعا في الهند.

ويعتقد ان الجامعات الاجنبية الكبيرة قد تنجذب الى العدد الكبير من الناطقين بالانجليزية في الهند وطبقتها المتوسطة المزدهرة.

وكانت الهند قد سمحت بالاستثمار الاجنبي في مجال التعليم لعدد من السنوات، بيد انه لم يكن يسمح للجامعات والمعاهد الاجنبية منح الدرجات العلمية في الهند.

وقد عارض عدد من الاحزاب السياسية مشروع القانون، وعلى وجه الخصوص الاحزاب اليسارية، التي ترى انه سيفيد النخبة الغنية في الهند اما الطلاب الفقراء فلن يكونوا قادرين على دفع النفقات التعليمية الغالية.