اليمن: تعزيز الاجراءات الأمنية حول المنشآت النفطية والبحرية

عناصر بتنظيم القاعدة في اليمن
Image caption كثفت القوات اليمنية من هجماتها ضد القاعدة مؤخرا

عززت السلطات اليمنية الاجراءات الامنية حول منشآتها النفطية والبحرية خوفا من هجمات انتقامية ربما تشنها القاعدة حسبما أعلنت وزارة الداخلية.

ويأتي الإعلان عن هذه الخطوات بعد سلسلة من الهجمات التي شنتها قوات الأمن اليمنية على عدد من معاقل تنظيم القاعدة في البلاد.

وأكد موقع وزارة الداخلية على شبكة الانترنت صدور أوامر صارمة للجهات الأمنية وحرس السواحل "لزيادة مستويات ترقبهم لصد أي هجوم إرهابي محتمل من عناصر القاعدة".

وأضاف البيان أن هذه الهجمات المتوقعة يمكن أن تشن ثأرا للغارات النوعية والقوية التي استهدفت ملاجئ الإرهاب في العديد من المحافظات".

يذكر أن تنظيم القاعدة استهدف من قبل عددا من المنشآت النفطية اليمنية التي تنتج أقل من 300 ألف برميل يوميا، يصدر أكثر من نصفها للخارج.

واعلنت وزارة الدفاع اليمنية الأحد الماضي عن مقتل اثنين على الأقل من قياديي تنظيم القاعدة في شبة الجزيرة العربية وأصابة عدد آخر بجراح في قصف جوي جنوب البلاد.

وأضافت الوزارة أن العناصر المستهدفة كانت تخطط لتنفيذ ما وصفتها بعمليات إرهابية ضد بعض المنشآت الحيوية.

لكن البيان لم يحدد هوية القياديين القتيلين كما لم يوضح ماهية المنشآت الحيوية.

يذكر أن الحكومة اليمنية كثفت منذ ديسمبر/ كانون الاول حملاتها ضد تنظيم القاعدة الذي أعلن مسؤوليته عن هجمات ضد مصالح دبلوماسية ومنشآت نفطية وسياح أجانب في اليمن.