الخلافات بين تركيا والمانيا تطغى على قمة ميركل واردوغان

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

برز الخلاف بين تركيا والمانيا الى العلن مرة اخرى بشكل جلي حول عدد من القضايا المشتركة خلال المؤتمر الصحفي المشترك لرئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان والمستشارة الالمانية انجيلا ميركل في العاصمة التركية انقرة.

فقد كررت ميركل التي تقوم بزيارة رسمية الى تركيا عرض اتفاق شراكة خاص بين الاتحاد الاوروبي وتركيا بدلا من العضوية الكاملة في الاتحاد وهو ما ترفضه تركيا وترى فيه اهانة لها.

وقالت ميركل "انها ترى ان بامكان تركيا الوفاء بـ 28 من بين 35 بندا خاصا بالعضوية في الاتحاد الاوروبي".

كما طلبت ميركل من تركيا الانضمام الى الدول الغربية التي تعمل من اجل فرض حزمة جديدة من العقوبات على ايران بسبب برنامجها النووي فيما ترى تركيا ان مثل هذه العقوبات غير مجدية.

وطالبت ميركل تركيا الاعتراف بالحكومة القبرصية وفتح الموانىء التركية امام السفن القبرصية وهو ما ترفضه انقرة ما لم يتم انهاء عزلة الجزء التركي من جزيرة قبرص.

اردوغان وميركل

تصر تركيا على العضوية الكاملة في الاتحاد الاوروبي

وترفض تركيا، العضو في حلف شمال الاطلسي، مطالب حليفها الامريكي بتأييد فرض عقوبات جديدة على ايران التي يشتبه الغرب في انها تحاول تطوير قنابل نووية.

وفي مقابلة مع صحيفة دير شبيجل الالمانية قال اردوغان ان هناك حاجة لمزيد من الوقت لاجراء مفاوضات، مضيفا انه يشعر ان مسار العقوبات لن ينجح.

وقال اردوغان في حواره الصحفي: "توجد حاليا عقوبات متعددة مفروضة على ايران لكن ما هي النتيجة".

واضاف "ان ما نحتاج اليه هو الدبلوماسية ... كل شيء اخر يهدد السلام العالمي ولا يسفر عن شيء".

شراكة متميزة

وقال الوزير التركي للشؤون الأوروبية إيجيمن بوجيس "ليس هناك ما يدعى شراكة مميزة، لذلك فنحن لا نأخذ ذلك الخيار على محمل الجد. أحيانا أحس بالغضب لأنهم يعرضون علينا شيئا لا وجود له".

ويحتفظ البلدان بعلاقات تاريخية بينهما، كما أن ألمانيا هي أكبر شريك تجاري لتركيا.

ومهد اردوغان الساحة ايضا لنزاع بشأن المهاجرين الاتراك في المانيا الاسبوع الماضي، عندما جدد اقتراح انشاء مدارس تركية في المانيا.

وطغت تلك التصريحات على عناوين الصحف، وكانت مادة لكثير من المقالات الافتتاحية.

وأشار اردوغان ضمنا ايضا الى انه يعتبر نفسه رئيسا لوزراء الاتراك الذين يقيمون في المانيا، وهو ما اثار انتقادات من ميركل يوم السبت.

وقالت المستشارة الالمانية: "اذا كان هناك قلق او مصاعب للاشخاص الذين لهم جذور تركية هنا .. فانني المستشارة لهم أيضا".

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك