مطالبة بالتحقيق في اغتيال ناشط حقوق الإنسان في كولومبيا

ناشط حقوق الإنسان الكولومبي
Image caption تحدث هورتادو مؤخرا مع وفد نقابي بريطاني بخصوص "انتهاكات" في المنطقة التي يسكن فيها

تعالت مطالبات بفتح تحقيق عاجل في ملابسات اغتيال ناشط حقوق الإنسان الكولومبي، جوني هورتادو، البالغ من العمر 59 عاما.

وذكرت التقارير أن هورتادو قتل رميا بالرصاص يوم الاثنين الماضي داخل مزرعته الخاصة القريبة من لا كاتالينا في منطقة ميتا بكولومبيا.

وتحدث هورتادو مؤخرا مع وفد نقابي بريطاني بخصوص حدوث "انتهاكات لحقوق الإنسان في المنطقة" التي يسكن فيها.

وقال الوفد إن يشعر "بقلق عميق" بشأن ما حدث، وطالب الحكومة الكولومبية بتقديم المسؤولين إلى المحاكمة.

وجاء في رسالة بعث بها الوفد إلى الرئيس الكولومبي، ألفارو أوريبي بيلز، "نشعر بقلق عميق لمعرفة أن جنودا حكوميين كانوا موجودين في المنطقة عندما حصل الاغتيال".

ولم تعلق السلطات الكولومبية بعد على الموضوع لكن مدير العمليات في الشرطة الكولومبية، أورلاندو بايز، قال لوكالة الأسوشييتد برس إنه لم يعلم بالقضية بسبب عدم وجود وحدات له في المنطقة التي حصل فيها الاغتيال مضيفا أنها تخضع لمراقبة وحدة عسكرية خاصة.