الديمقراطيون واثقون من تأييد أغلبية مجلس النواب لمشروع أوباما للرعاية الصحية

قال زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس النواب الأمريكي أنه على ثقة أن مشروع إصلاح الرعاية الصحية الذي تقدم به الرئيس باراك أوباما سيحصل على الأغلبية المطلوبة خلال عملية التصويت المقرره الأحد.

Image caption يثير نظام الرعاية الصحية جدلا واسعا في الداخل الأمريكي حيث حشد الجمهوريون صفوفه لمعارضة هذا التشريع

وقال ستيني هوير عشية أدلاء أعضاء المجلس باصواتهم على أكثر المشاريع إثارة للجدل في الولايات المتحدة "بوضوح، أعتقد أننا حصلنا على الأصوات" الضرورة لاقرار المشروع.

ويزور الرئيس باراك اوباما السبت مبنى الكابيتول حيث سيحاول اجتذاب اصوات عدد من النواب الديموقراطيين المترددين.

وقد حشد الحزب الجمهوري المعارض لمشروع القانون عددا كبيرا من مؤيديه أمام مقر المجلس للتعبير عن عدم رضاهم عن خطة الإدارة وذلك في آخر مراحل الصراع السياسي الذي استمر على مدى أكثر من عام.

ويواصل باراك اوباما نشاطه لدعم المشروع حيث وصف التصويت الذي سيجرى غدا الأحد في مجلس النواب الامريكى على مشروع إصلاح نظام الرعاية الصحية بالتاريخي وإنه سيكون "نهاية نضال قرن من أجل الأميركيين".

وأضاف اوباما في كلمة ألقاها في جامعة جورج مايسون في فيرفاكس القريبة من العاصمة واشنطن إن الكونغرس يشهد آخر مراحل نقاش حاسم بشأن مستقبل الرعاية الصحية في الولايات المتحدة.

وقال ان " النقاش يتعلق الآن بمعرفة ما اذا كانت الولايات المتحدة ستستمر في قبول نظام تأمين صحي يعمل لصالح شركات التأمين اكثر مما يعمل لصالح الشعب الامريكي. وفي حال فشل هذا التصويت فان قطاع التأمين سيواصل القيام بما يحلو له".

وشدد اوباما على ان "وقت الاصلاح قد حان والدليل على ذلك ان جماعات الضغط التابعة لمعارضي المشروع تجوب اروقة الكونجرس في هذه اللحظة بالذات وتبذل كل ما في وسعها للقضاء على المشروع".

من جهتها، قالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي المنتمية الى الحزب الديموقراطي الجمعة انها "سعيدة جدا لرؤية الزخم الذي يواكب مشروع القانون" الذي يحتاج لـ216 صوتا لاقراره.