أفغانستان: الأموال مقابل الخشخاش

نبات الخشخاش

الخطة الحكومية تهدف لتدمير محاصيل الخشخاش

رحب أصحاب حقول نبات الخشخاش المخدر بمنطقة "ناد علي" بإقليم هلمند فى جنوب أفغانستان بخطة حكومية توفر لهم ما يحتاجونه من أموال مقابل تدمير ما يملكونه من حقول الخشخاش.

وتهدف الخطة الحكومية الأفغانية لمنع زراعة نبات الخشخاش المخدر حيث قررت الحكومة منح المزارعين أموالا توازى قيمة ما فى حقولهم من خشخاش مقابل قيامهم بتدمير هذه الحقول و زرع محصولات أخري تأتيهم بذورها أيضا بشكل مجاني من الحكومة.

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وقال محمد غول أحد المزارعين "نعتقد أنه مشروع جيد فنحن لا مأوي لنا ونريد أن نساعد أبناءنا".

وأضاف "إذا مادمرت الحكومة ما نملكه من حقول الخشخاش بلا مقابل فلن يتبقي لنا شىء ولهذا فهو أمر جيد أن تعطينا الحكومة المقابل فى شكل أموال".

وجاءت خطة الحكومة عقب نجاح قوات حلف الأطلسي بقيادة أمريكية ومشاركة قوات أفغانية الشهر الماضي فى إزاحة مقاتلي طالبان من منطقة " ناد علي" بإقليم هلمند الجنوبي حيث قدم الأمريكيون هذا الاقتراح فقبله المزارعون ليتحول إلى خطة ومشروع من قبل الحكومة فى كابل.

ويقول جونيور جوزيف جندي من مشاة البحرية الأمريكية عن المزارعين واستجابتهم للخطة "إنهم منفتحون ومتقبلون للمشروع والقواعد الجديدة للحكومة فى شأن تدمير وحرق مزارع الخشخاش والحصول على أموال مقابل ذلك".

وتٌروي منطقة "ناد علي" عبر قنوات مائية تأتيها من الإقليم الأم هلمند المشهور بزراعة الأفيون الذي تأمل الحكومة الأفغانية بالتعاون مع المجتمع الدولي فى تقليص زراعاته إن لم يكن التخلص منها بشكل نهائي ممكنا فى المستقبل القريب.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك