الحكومة الباكستانية تسعى للتحقيق مع العالم النووي عبد القدير خان

خان
Image caption عبد القدير خان خضع للإقامة الجبرية لمدة 5 سنوات

تسعي الحكومة الباكستانية لإستصدار أمر من المحكمة يمكنها من التحقيق مع العالم النووي الباكستاني عبد القدير خان.

وقال محامي حكومي الأثنين إن الحكومة تقدمت بطلب إلى المحكمة للحصول على إذن بالتحقيق مع خان بتهمة نقل معلومات وتكنولوجيا نووية إلى إيران والعراق.

وتأتي هذه الخطوة قبل أيام من بدء المحادثات الاستراتيجية بين الولايات المتحدة الأمريكية وباكستان التي من المرجح أن تطلب خلالها إسلام أباد من واشنطن عقد صفقة نووية لأغراض مدنية على غرار الاتفاق الذي تم بين الهند والولايات المتحدة.

وكانت المحكمة العليا في مدينة لاهور الباكستانية قد قضت برفع الإجراءات العقابية بحق العالم الباكستاني في أغسطس آب الماضي.

وخضع خان للاقامة الجبرية منذ فبراير/ شباط 2004 حين اعترف على شاشة التلفزيون ببيع تكنولوجيا نووية باكستانية في التسعينيات إلى ليبيا وإيران وكوريا الشمالية.

وكان الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف قد أصدر عفوا عن خان مع استمرار وضعه قيد الإقامة الجبرية.

ولكن في فبراير/شباط 2009 رفعت معظم القيود التي كانت مفروضة على العالم الذي يعتبر مهندس البرنامج النووي الباكستاني وأحد أكبر الرموز شعبية داخل باكستان.