ميركل تصر على اشراك صندق النقد في معالجة أزمة اليونان

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أصرت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل في كلمة لها امام البرلمان الالماني على ضرورة اشراك صندوق النقد الدولي في حال احتياج اليونان لصفقة انقاذ مالية تقيلها من عثرها المالية.

واوضحت ميركل قبيل توجها الى بروكسل لحضور قمة الاتحاد الاوروبي ان هذا الموقف من شأنها احباط دول اوروبية اخرى مثل فرنسا التي ترغب في حل اوروبي خالص للازمة اليونانية.

وقالت ميركل اياضا انها ستسعى الى تغيير معاهدة الاتحاد الاوروبي لمنع حدوث مشلات مشابهة في المستقبل.

وكانت المانيا قد عرقلت اجتماعا لقادة دول منطقة اليورو قبيل القمة لمناقشة ازمة اليونان.

وترى برلين على ما يبدو انه لا ضرورة لمثل هذا الاجتماع لانه لا توجد صفقة انقاذ وشيكة.

"الملجأ الاخير"

وتخشى ميركيل من ان تتكفل المانيا في نهاية المطاف بدفع فاتورة الانقاذ إذا قرر الاتحاد الاوروربي تمويل صفقة الانقاذ.

انجيلا ميركل

تخوف الماني من دفع فاتورة الانقاذ

ويوجد انقسام بين الدول الاوروبية حيال سبل معالجة ازمة اليونان فالمانيا التي يرفض الرأي العام فيها فكرة تسديد فواتير اليونانيين، تصر على اشراك صندوق النقد الدولي في حل الازمة.

اما غالبية الدول الاخرى في منطقة اليورو وفي مقدمتها فرنسا فتفضل حلا اوروبيا لهذه المشكلة.

وترغب ميركل في ان يأخذ صندوق النقد الدولي زمام المبادرة في صفقة مشتركة مع الاتحاد الأوروبي، مع فرض عقوبات صارمة على البلدان التي تخرق قواعد الموازنة.

وقالت ميركل أمام البرلمان الالماني "ان الحكومة الالمانية سوف تضغط من أجل مساعدات طارئة مشتركة تجمع بين صندوق النقد الدولي والمساعدات الثنائية من منطقة اليورو، ولكن أقول مرة أخرى، كملاذ أخير فقط".

واضافت ان اليونان لم تكن متعثرة، وانها تعمل على الحد من العجز، ولا تزال قادرة على جمع الأموال من الأسواق الدولية.

وقالت أيضا إنها ستعمل على ان يعدل الاتحاد الأوروبي من معاهداته من اجل تعزيز قدرته على منع حدوث أزمات في الميزانية المقبلة.

جاءت تصريحات ميركل قبيل انعقاد قمة قادة الاتحاد الاوروبي الخميس في بروكسل والتي من المتوقع ن تهمين عليها الازمة الاقتصادية الخانقة التي تعاني منها اليونان.

وومن المتوقع ان تشهد القمة وضع اللمسات الاخيرة على خطة لمساعدة اليونان تشمل صندوق النقد الدولي وقد تصل قيمتها الى حوالى عشرات مليارات اليورو.

عملات يورو

اليورو تعرض لهزة جراء الازمة اليونانية

وحث رئيس الفوضية الاوروبية خوسيه مانويل باروسو الدول الاوروبية التي تستخدم اليورور على تبني موقف لمساعدة اليونان.

وكان اليورو قد هوى الى أدنى مستوى له على الاطلاق مقابل الفرنك السويسري يوم الاربعاء متاثرا بحالة القلق نتيجة الأزمة الاقتصادية في اليونان.

وقال دبلوماسيون ان المفاوضات المحمومة التي استبقت القمة الاربعاء قد تؤدي الى تليين مواقف كل من المانيا وفرنسا وتسفر عن حل ينطوي على اشراك كل من الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي.

والمساعدة التي يجري بحثها تبلغ قيمتها 22 مليار يورو على الاقل. وستكون المرة الاولى التي يتدخل فيها صندوق النقد الدولي في منطقة اليورو وهو ما لا تتقبله العديد من الدول.

وكانت عملة اليورو قد انخفضت بشكل حاد في التعاملات الخارجية بسبب مخاوف من أن تمتد أزمة اليونان إلى باقي دول المنطقة.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك