اوباما يلتقي كارزاي في زيارة مفاجئة يقوم بها الى افغانستان

الرئيس الامريكي باراك اوباما والرئيس الافغاني حامد كرزاي
Image caption الرئيس الامريكي باراك اوباما والرئيس الافغاني حامد كرزاي يستعرضان ثلة من الحرس الجمهوري الافغاني

اجرى الرئيس الامريكي باراك اوباما زيارة مفاجئة الى افغانستان يوم الاحد حيث التقى نظيره الافغاني حامد كرزاي.

واقيم حفل استقبال بروتوكولي لاوباما لدى وصوله الى القصر الرئاسي استعرض خلاله ثلة من حرس الشرف الافغاني وتم عزف النشيدين الوطنيين الامريكي والافغاني.

واعلن مسؤول في البيت الابيض يرافق اوباما انه تقرر ان يقوم الرئيس الافغاني بزيارة الى واشنطن في الثاني عشر من مايو/ ايار المقبل.

واوضح مستشار الامن القومي الامريكي جيمس جونز ان اوباما اراد لقاء الرئيس الافغاني لكي يبحث واياه الاهداف التي وضعتها الحكومة الافغانية من اجل تحقيق الاستقرار في البلاد.

واضاف جونز في تصريح للصحفيين الذين رافقوا اوباما على متن الطائرة الرئاسية ان الرئيس يريد لفت انتباه نظيره الافغاني الى انه "خلال ولايته الثانية لم تلق بعض المسائل الاهتمام" الذي تستحق، ومن بينها "نظام تعيينات حكومية يرتكز على الكفاءة واشفافية، ومكافحة الفساد ومكافحة مهربي المخدرات التي تعتبر المحرك الاقتصادي للمتمردين".

وكان في استقبال اوباما في قاعدة باجرام العسكرية لدى وصوله قائد القوات الامريكية الجنرال ستانلي ماك كريستال وسفير الولايات المتحدة في افغانستان كارل ايكنبري، وحضر الاجتماع الاول بالاضافة الى هؤلاء والجنرال دوج لوت مساعد جونز لشؤون العراق وافغانستان.

سرية تامة

Image caption الرئيس الامريكي باراك اوباما لدى وصوله الى قاعدة باجرام على متن الطائرة الرئاسية

وقال مصور من وكالة الانباء الفرنسية كان على متن الطائرة الرئاسية الامريكية ان زيارة الرئيس الامريكي احيطت بالسرية لدواع امنية.

واضافت الوكالة ان الرئيس غادر منتجع كامب ديفيد من دون اعلان في وقت متأخر ليل السبت مستقلا الطائرة الرئاسية في رحلة مباشرة من دون توقف استغرقت الليل بطوله.

وتوجه اوباما من قاعدة باجرام الى القصر الرئاسي في كابول على متن طائرة مروحية يرافقه عدد محدود من افراد الوفد المرافق له.

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن مسؤول كبير في البيت الابيض قوله ان اوباما قام بهذه الرحلة من اجل "عقد لقاء مهم مع كرزاي وحكومته وتفقد القوات الامريكية المتمركزة في افغانستان والاطلاع من الجنرال ماك كريستال على تطور الاوضاع الميدانية".

يشار الى ان اوباما كان قد قرر في ديسمبر/ كانون الاول الماضي ارسال 30 الف جندي اضافي الى افغانستان.