ميركل في تركيا واستمرار الخلافات حول عضوية الاتحاد الأوروبي

أنجيلا ميركل
Image caption تعارض بشدة دخول تركيا الاتحاد الأوروبي

تبدأ المستشارة الألمانية أنجيلا ميركيل زيارة إلى تركيا في أجواء يعتقد أن يسيطر عليها الخلاف حول آمال أنقرة بالانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

وتقول ميركل إنها ترى أن تركيا تستطيع الوفاء بما مجموعه 28 بندا من البنود المشترطة للانضمام للاتحاد الأوروبي وعددها 35 بندا.

وتعارض ميركل انضمام تركيا للاتحاد، وطرحت قبل زيارتها فكرة منح أنقرة مرتبة الشراكة المتميزة، غير أن هذه المرتبة لا ترقى إلى مرتبة العضوية الكاملة وقد رفضها المسؤولون الأتراك بغضب.

وقال الوزير التركي للشؤون الأوروبية إيجيمن بوجيس "ليس هناك ما يدعى شراكة مميزة، لذلك فنحن لا نأخذ ذلك الخيار على محمل الجد. أحيانا أحس بالغضب لأانهم يعرضون علينا شيئا لا وجود له".

ويحتفظ البلدان بعلاقات تاريخية بينهما، كما أن ألمانيا هي أكبر شريك تجاري لتركيا.

غير أن مراسل بي بي سي في اسطنبول يقول إن الخلافات حول عضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي ستلقي بظلالها على أي أرضية مشتركة تبرز خلال الزيارة والمباحثات.

ولدى ميركل الكثير من المواضيع لبحثها في تركيان بينها البرنامج النووي الإيراني.

وكانت تركيا قد وطدت علاقاتها بإيران مؤخرا، وهي تعارضما تهدد به الدول الغربية من تشديد العقوبات على إيران.