العفو الدولية تطالب الصين بإعلان عدد أحكام الإعدام

طالبت منظمة العفو الدولية الحكومة الصينية باعلان عدد السجناء الذين تنفذ بحقهم أحكام الإعدام.

Image caption تتهم منظمة العفو الدولية الصين بتنفيذ احكام اعدام بالالاف سنويا

وقالت المنظمة في تقريرها السنوي حول عقوبة الإعدام إن العالم شهد اعدام 712 شخصا في 18 دولة في العام 2009.

إلا أنها قالت إن الرقم الحقيقي هو أعلى من الأرقام المعلنة وإن آلاف الأشخاص أعدمو في الصين وحدها.

وذكر التقرير أن 366 شخصا أعدموا في إيران خلال العام الماضي و 120 في العراق و 52 شخصا في الولايات المتحدة الأمريكية.

وامتدحت المنظمة كلا من بوروندي وتوجو لتخليهما عن تطبيق أحكام الإعدام في العام 2009.

كما قالت أن العام 2009 كان الأول في التاريخ الحديث الذي لم تشهد فيه أي دولة أوروبية والاتحاد السوفيتي تنفيذ أي حكم إعدام.

التعذيب

ومن جانبها قالت الحكومة الصينية أنها تنفذ أحكام إعدام أقل حاليا مقارنة بالسنوات الماضية، إلا أنها احتفظت على الدوام بتفاصيل أعداد أحكام الإعدام كمعلومة سرية.

إلا أن منظمة العفو الدولية قالت إن "الأدلة حول عدد حالات الإعدام في السنوات الماضية واعتمادا على مصادر متعددة، فإن عددهم يبقى بالالاف".

وتشير إلى أن عقوبة الإعدام تطبق على الاشخاص الذين يرتكبون 68 مخالفة في الصين بما فيها جرائم غير مرتبطة بالعنف وأن بعض الإعدامات نفذت عبر حقن قاتلة أو بإطلاق الرصاص.

وتقول أيضا إن أحكام الإعدام صدرت بناء على اعترافات انتزعت بالقوة وتحت التعذيب ودون حصول المتهمين على مشورة قانونية من محامين.

ومن جانبه قال الأمين العام المؤقت للمنظمة كلاوديو كوردون إن "السلطات الصينية تدعي أنها تطبق الإعدام بحق عدد أقل من الأشخاص، فإذا كان ذلك حقيقة، فلماذا لا تخبر العالم بعدد الأشخاص الذين اعدمتهم".

وتقول المنظمة أن 17118 شخصا حول العالم قد نفذت بحقهم أحكام الإعدام فيما صدرت أحكام الإعدام بحق 2001 شخصا خلال العام 2009.

وفي حين تشرع 58 دولة حول العالم حكم الإعدام فإن 18 دولة نفذت أحكام إعدام خلال العام الماضي.