هجوم الناتو عى قندهار في يونيو

قال مسؤول عسكري رفيع في حلف شمال الاطلسي الناتو في افغانستان إن القوات الدولية ستشن هجوما واسعا على مدينة قندهار التي تعد العاصمة الروحية لحركة طالبان الافغانية في يونيو/ حزيران المقبل.

Image caption يتوقع ان تستمر الحملة العسكرية على قندهار على مدى شهرين

وذكر المسؤول في حديث نقلته وكالة اسوشيتد برس أن الهدف هو اجلاء قوات طالبان من قندهار قبل حلول شهر رمضان الذي يوافق هذه السنة شهر أغسطس/ آب.

وكان مسؤولون أمريكيون قد أعلنوا عن خطة لتنفيذ عمليات عسكرية واسعة على قندهار خلال العام الحالي دون تحديد الموعد المحدد لذلك.

ويتوقع ان تكون الحملة العسكرية التي ستستمر على مدى شهرين اختبارا لاستراتيجية الرئيس الأمريكي باراك أوباما في أفغانستان وقد تحدد مسار الحرب التي تشنها القوات الدولية في هذا البلد.

وذكر المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن هويته أن القوات الدولية ستعمل لحين انطلاق العمليات الميدانية على تأمين مسارات عبور قواتها وأنها تقوم باتصالات مع القادة المحليين في المناطق المحيطة بقندهار للتعاون مع قوات الناتو.

وكانت قندهار عاصمة حكومة طالبان قبل انطلاق الحرب التي تلت هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول 2001.

واستمرت هذه المدينة عاصمة روحية لمقاتلي حركة طالبان وعقبة رئيسية أمام الجهود لنقل مهام إدارة مناطق البلاد إلى الرئيس حامد كرزاي.

يشار إلى أن الرئيس أوباما أمر بإرسال 30 ألف جندي إضافي إلى أفغانسان ضمن استراتيجية محاربة التنامي الكبير في نفوذ مسلحي طالبان في مناطق بأفغانستان.

ويتوقع خبراء عسكريون أن يتوجه آلاف من هؤلاء الجنود إلى قندهار للعمل بشكل رئيسي بالتعاون مع الشرطة المحلية على توفير الأمن في المنطقة.