اشتباكات بين مسلحين صومالين وقوات كينية على الحدود بين البلدين

الصومال

اشتبكت دورية عسكرية كينية مع مسلحين من حركة الشباب المجاهدين الصومالية في مدينة "طوبلي" بجنوب الصومال علي الشريط الحدودي بين البلدين.

وأفاد شهود عيان في المدينة بأن تبادلا لإطلاق النار بين الطرفين استمر نحو نصف ساعة ولم يكشف عن وقوع خسائر حتي الآن.

وكان ضابط شرطة كيني قد صرح في قوت سابق بأن مسلحين يشتبه أنهم من حركة الشباب المجاهدين قد هاجموا معسكرا لقوات موالية للحكومة الكينية على الحدود مما أسفر عن إصابة عدد من الجنود.

وقال الضابط الذي لم يكشف عن اسمه " نحن نشتبه في أن المسلحين من حركة شباب المجاهدين الصومالية ونحن في انتظار توفر معلومات أخرى عن الهجوم، لايوجد قتلي بين صفوفنا ولكن هناك اصابات بين الجنود".

وتشن حركة شباب المجاهدين التي يعتقد أن لها علاقة بتنظيم القاعدة هجمات بشكل مستمر على الحدود مع كينيا التي تدعم الحكومة الصومالية التي تسعى الحركة المسلحة إلى الاطاحة بها.

وكانت الحركة قد هددت في يناير كانون الثاني بالزحف على كينيا وذلك ردا على قمع الشرطة الكينية لمتظاهرين مسلمين كانوا يحتجون على اعتقال رجل دين جامايكي متشدد دخل إلى كينيا.