ميدفيديف يزور داغستان ويعد بإجراءات صارمة ضد الإرهاب

مدفيديف
Image caption مدفيديف وعد بإجراءات صارمة

قام الرئيس الروسي ديميتري ميدفيديف بزيارة إلى داغستان ووعد بإجراءات صارمة لمكافحة الإرهاب.

ووصل ميدفيديف الى الجمهورية القوقازية لاجراء محادثات مع الزعماء المحليين.ورافق ميدفيديف في زيارته مسؤولون أمنيون رفيعو المستوى.

وقال مدفيديف "يجب أن نوجه ضربة قاضية للارهابيين، ويجب أن نوسع لائحة الاجراءات الهادفة لمكافحة الإرهاب، ولن تكون تلك الاجراءات فعالة فقط بل ستكون قاسية ايضا. ستكون قاسية ووقائية، وستهدف لمعاقبة المذنبين".

في هذه الأثناء شيع ضحايا التفجيرين الانتحاريين الذين وقعا في مترو الانفاق في موسكو الاثنين وذهب ضحيتهما 39 شخصا.

انفجار جديد

وجاءت زيارة الرئيس الروسي بعد وقوع تفجير جديد في داغستان اسفر عن قتلى.

وأخلت الشرطة محل سوبرماركت في موسكو بعد بلاغ بوجود متفجرات فيه.

ونقلت وكالات الانباء عن وكالتي ايتارتاس وانترفاكس الروسيتين ان شخصين قتلا فجر الخميس في جمهورية داغستان بالقوقاز الروسي عندما انفجرت سيارتهما التي يعتقد انها كانت محملة بالمتفجرات.

Image caption استخدمت سيارة مفخخة ايضا

ونسبت وكالة ايتارتاس الى متحدث باسم وزارة داخلية داغستان قوله ان "رجلين قتلا واصيب ثالث بجروح بليغة نقل على اثرها الى المستشفى".

واضاف ان الانفجار وقع في منطقة خاسافيورت في غرب داغستان.

من جهتها نقلت وكالة انترفاكس عن المصدر نفسه قوله انه "بحسب المعلومات الاولية فان السيارة كانت تنقل عبوة وقد انفجرت العبوة بشكل فجائي".

ويأتي هذا الانفجار بعد يوم من هجوم مزدوج بسيارة مفخخة وانتحاري في داغستان ايضا، وذلك بعد يومين من هجوم انتحاري مزدوج استهدف محطتين لقطارات الانفاق في وسط موسكو اسفر عن عشرات القتلى والجرحى.

اخلاء

كما اخلت الشرطة الروسية محل سوبرماركت في موسكو من الزبائن والعاملين بعد تلقي اتصال هاتفي من مجهول بوجود عبوات ناسفة داخله.

وقالت مصادر شرطة موسكو انه تم اجلاء أكثر من ثلاثة آلاف شخص من المحل، وان الأجهزة الأمنية الخاصة تفحصه حاليا للتأكد من صحة البلاغ.