اوباما: سلاح نووي ايراني سيزعزع امن المنطقة ويؤدي الى سباق تسلح

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال الرئيس الامريكي في حوار مع قناة سي بي اس التلفزية، اذيع الجمعة، ان تمكن ايران من تصنيع سلاح نووي سيكون من شأنه زعزعة استقرار المنطقة وبدء سباق للتسلح النووي فيها.

وقال اوباما: "سنزيد الضغط على طهران لنرى رد فعلها، لكن علينا ان نفعل ذلك بالتعاون مع مجتمع دولي موحد."

لكن مراسل بي بي سي في بكين دامين غراماتيكاس يقول ان الصين صارت حجر الزاوية في كل تحرك يريد المجتمع القيام به تجاه ايران.

اوباما: سنزيد الضغط على طهران لنرى رد فعلها

اوباما: سنزيد الضغط على طهران لنرى رد فعلها

وكان الرئيس الامريكي قد عبر في وقت سابق من هذا الاسبوع عن امله في ان يصدر مجلس الامن الدولي عقوبات ضد ايران "في الاسابيع المقبلة."

واكدت الولايات المتحدة هذا الاسبوع ان الصين قبلت الانخراط في "مفاوضات جدية" في الامم المتحدة لتبني عقوبات جديدة غير ان بكين لم تؤكد هذا الخبر.

جليلي يؤكد ان سلاح العقوبات "فقد من نجاعته"

جليلي يؤكد ان سلاح العقوبات "فقد من نجاعته"

والصين عضو دائم العضوية في مجلس الامن وفي مجموعة الست (مع الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والمانيا) التي تفاوض ايران حول الملف النووي.

وقد دعا الرئيس الامريكي باراك اوباما نظيره الصيني هو جينتاو الى العمل معا للضغط على ايران من اجل التراجع عن طموحاتها النووية خلال مكالمة هاتفية استمرت ساعة مساء الخميس.

ويقول البيت الابيض ان الرئيس اوباما "أكد اهمية العمل معا للتأكد من ان ايران تحترم التزاماتها الدولية."

وكان البيت الابيض اعلن في وقت سابق انه تم الاتفاق مع الصين على التفاوض في الامم المتحدة على احتمال فرض عقوبات جديدة على ايران، الامر الذي لم تؤكده بكين.

وتكرر الصين باستمرار انه يتعين حل هذه المشكلة عبر الحوار.

وجددت الصين دعوة جميع الاطراف الى "التحلي بالمرونة" وذلك اثناء اجتماع وزير خارجيتها مع سعيد جليلي الخميس ببكين، بحسب بيان للخارجية الصينية.

من المتوقع ان يزور هو جينتاو واشنطن مجددا العام الجاري

من المتوقع ان يزور هو جينتاو واشنطن مجددا العام الجاري

واعرب اوباما عن ارتياحه لقرار الصين المشاركة في قمة الامن النووي منتصف ابريل نيسان بواشنطن، معتبرا انها ستشكل "فرصة هامة لبحث المصلحة المشتركة في وقف الانتشار النووي والوقاية من الارهاب النووي."

لكن كبير المفاوضين الايرانيين في الملف النووي سعيد جليلي قال الجمعة ان ايران والصين تتفقان على ان العقوبات بحق ايران على خلفية برنامجها النووي لم تعد مجدية، وذلك عقب اللقاءات التي اجراها مع المسؤولين الصينيين في بكين.

وقال جليلي خلال مؤتمر صحافي: "لقد اكدنا معا اثناء هذه المباحثات ان سلاح العقوبات فقد من فعاليته."

ودعا المسؤول الايراني البلدان الغربية الى تغيير "وسائلها الخاطئة" و"التوقف عن تهديد ايران."

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك